×
آخر الأخبار
 فرنسا تؤكد استعدادها لدعم الحكومة اليمنية في القطاعات الانتاجية   مأرب.. الوحدة التنفيذية تسجل 535 حريقا في مخيمات النزوح الصرف الصحي ..كيف جعلتها مليشيا الحوثي معضلة تهدد سكان صنعاء ؟ حريق يلتهم عدد من المحلات التجارية بصنعاء القديمة مدير "وطن التنموية": نفذنا مشاريع متعددة ومتميزة خلال رمضان   الحوثي يتهرب ويرفض الكشف عن مصير السياسي المختطف "محمد قحطان"   صنعاء.. نجل القاضي "قطران" يدعو لإنقاذ حياة والده المختطف في السجون الحوثية مقابل تخمة الحوثي.. الفقر وغلاء الأسعار "يصادران" فرحة "العيد" على سكان "صنعاء" صنعاء.. إطلاق سراح رئيس نادي المعلمين من السجون الحوثية مركز الملك "سلمان" يدشن توزيع مشروع زكاة الفطر في اليمن

صدور النسخة الإنجليزية من كتاب "الجريمة المُركّبة أصول التجويع العنصري في اليمن"

العاصمة أونلاين - متابعة خاصة


الخميس, 28 مارس, 2024 - 01:45 صباحاً

صدر حديثاً عن مجلة الأدب العربي والترجمة في لندن، النسخة الإنجليزية من كتاب «الجريمة المُركّبة.. أصول التجويع العنصري في اليمن» للصحافي والباحث الحقوقي اليمني، همدان العليي.. وتأتي النسخة الإنجليزية، بعد صدور طبعته الأولى باللغة العربية مطلع 2023 الماضي.
 
وحول الإصدار قال الدكتور حاتم الشماع، وهو ناقد وأكاديمي يمني زائر سابقاً في جامعة ريدينغ، إن تقديم مثل هذا العمل الاستقصائي البارز إلى الجمهور الناطق باللغة الإنجليزية له أهمية كبيرة. وأضاف: "إن البحث الدقيق الذي أجراه العليي يسلط الضوء على واحدة من أخطر الجرائم ضد الإنسانية، ألا وهي جريمة تجويع شعب بأكمله وإرغامه على الاستسلام".
 
لافتا إلى أن الكتاب "استطاع توثيق هذه الجرائم التي ارتكبتها جماعة الحوثي مستخدما الأدلة الدامغة والتحليل العميق، وبهذا العمل يؤدي المؤلف واجبًا أخلاقيًا تجاه الشعب اليمني والإنسانية جمعاء. وليس لدي أدنى شك في أن الأجيال القادمة ستخلد جهوده".
 
ويتيح صدور الكتاب باللغة الإنجليزية إطلاع جمهور أوسع في العالم على جذور الحرب في اليمن، والأسباب الحقيقة التي أدت إلى معاناة اليمنيين من خلال سرد أشكال سياسة التجويع العنصرية التي مارستها جماعة الحوثي الإرهابية ضد الشعب اليمني خلال السنوات الماضية.
 
وجاء كتاب "الجريمة المركبة" باللغة الإنجليزية في 536 صفحة، موزعاً على أربعة فصول، وأربعة ملاحق صور ووثائق.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً