×
آخر الأخبار
مليشيا الحوثي تختطف طفلًا من أحضان والدته بصنعاء مقتل وإصابة 11 مدنياً بقصف حوثي على أحياء سكنية جنوبي الحديدة قضايا اليمن الإنسانية.. كيف تبدو في الإعلام الغربي؟ (الحلقة الثانية) الحكومة اليمنية تسلم"غريفيث" ردها على مقترحاته بشأن الحديدة خلال لقائه بنائب وزير المغتربين.. نائب الرئيس يناقش مشاكل المغتربين وسبل الحلول المتاحة حجة.. الجيش الوطني يحرر مناطق جديدة بمديرية "حيران" الجوف.. وقفة احتجاجية نسائية للتنديد بجرائم المليشيات الحوثية بحق المدنيين الحوثيون يختطفون أسرة بكاملها في صنعاء مليشيات الحوثي تختطف قائدا عسكريا بارزا وتطالبه بدفع 100 مليون دولار وسط انفلات أمني كبير.. سائق دراجة نارية ينتشل حقيبة امرأة بصنعاء

ردود أفعال دولية تندد بالهجوم الكيميائي المروع على دوما السورية

العاصمة أونلاين - وكالات


الإثنين, 09 أبريل, 2018 - 07:01 مساءً

حمّل الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، النظام السوري مسؤولية الهجوم الكيماوي على مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، والذي أوقع 78 مدنيًا على الأقل، وأصاب المئات.
                
ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن ماجا كوسيجانسيك، الناطقة باسم مفوضة الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، قولها: "بعد ورود تقارير عن عمل وحشي آخر في سوريا، علم الاتحاد الأوروبي من عدة مصادر أن النظام السوري هو المسؤول" عن الهجوم الكيماوي الأخير.
 
وفي بيان الأحد، دعا الاتحاد الأوروبي المجتمع الدولي إلى الرد الفوري على استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في سوريا.
وأوضح البيان أنه يتعين على حليفي الأسد - روسيا وإيران - "استخدام نفوذهما لمنع مثل تلك الاعتداءات مستقبلًا، وضمان وقف الأعمال العدائية وتخفيف حدة العنف".

ودعت الخارجية الامريكية الاثنين الى تحقيق دولي في هجوم دوما الكيميائي، فيما تعهد الرئيس الامريكي ترامب باتخاذ قرار بشأن الرد الامريكي على هجوم دوما. 

والسبت، قتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات؛ جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة "دوما" آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.
 
وأودى الهجوم الذي يعد حلقة في سلسلة هجمات مماثلة تستهدف المدينة منذ 19 مارس/آذار الماضي بحياة العشرات وإصابة المئات، وفق الدفاع المدني (الخوذ البيضاء).
 
هذا وأن المشاهد القادمة من مدينة دوما تظهر مقتل المدنيين وأعينهم مفتوحة ومن دون أي حالات نزيف، علاوة عن وجود زَبَد أبيض حول أفواه وأنوف الضحايا ناجمة عن الاختناق.
 
ونفذت قوات نظام الأسد 215 هجومًا كيميائيًا على مناطق سيطرة المعارضة منذ بدء الحرب في سوريا عام 2011، حسب شبكة حقوقية ومصادر بالدفاع المدني في سوريا.
 
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً