×
آخر الأخبار
مليشيا الحوثي تتكتم على ظروف علاج عشرات الأطفال الملتحقين في المراكز الصيفية بعد إصابتهم في مسبح بـ "صنعاء" السلطة المحلية تمهل اصحاب محطات تعبئة الغاز غير القانونية 72 ساعة لإغلاقها "رشاد العليمي" يدعو القادة العرب الى مجابهة التحديات والتصدي لمشروع استهداف الدولة الوطنية الحوثيون يواجهون بالقمع المحتجين المطالبين بودائعهم المالية من بنوك صنعاء مركز حقوقي: إجبار الحوثي دكاترة الجامعات على حضور دورات عسكرية تأجيج للصراع جامعة العلوم والتكنولوجيا في "صنعاء"..  فرع "مختطف" ومسرح يومي للمشادات وتناول "القات" أزمة السيولة في بنوك صنعاء تنذر بتكرار السيناريو اللبناني غوتيريش يدعو إلى إعادة فتح معبر رفح "فورا" العفو الدولية تطالب الحوثيين بالإفراج الفوري عن الخبير التربوي "مجيب المخلافي" مأرب .. السلطة المحلية جاهزية طريق"مأرب البيضاء" لعبور المسافرين
إيمان عبدالرقيب  الصيادي

ابنة ركن الجمهورية الشهيد العميد الركن دكتور عبدالرقيب الصيادي

ماجدات اليمن بين العنف والسلام

الأحد, 12 مارس, 2023 - 12:13 صباحاً

يحتفل العالم بيوم المرأة العالمي في الثامن من مارس من كل عام وذلك للدلالة على احترام المرأة، لإنجازاتها في كل جوانب الحياة، وكان عقد أول مؤتمر للاتحادات النسائية عام 1945م وحظيت فيه المرأة بكل الاهتمام في أرجاء المعمورة.
بينما المرأة في اليمن تعاني أصنافا من العنف والظلم في ظل مليشيات الحوثي متبعة أساليب ممنهجة ضد ماجدات اليمن من اختطاف لعدد كبير من النساء في مناطق سيطرتها وقد صدرت عدد من تقارير الأمم المتحدة وعدد من النقابات ومما ورد فيها وجود أكثر من 500امرأة في منازل وفلل عدد من قيادات المليشيات وسجون الحوثي السريه وغيرها يعانين صنوف البطش والمهانة والحرمان واللا إنسانية.
 أبرز المختطفات أسماء الجرادي والتي تم اختطافها عام 2017عندما كانت متجهة إلى العاصمة صنعاء، ولكن مع كل هذه المعاناة أقول، يا حرائر اليمن لا للاستسلام مهما كلف الثمن.
في مناطق الشرعية فقد حظيت المرأة بكل اهتمام في أنحاء البلاد المحررة ، وكانت نعم العون للرجال في مختلف محطات الحياة وتقلباتها.
عملت المرأة في المنظمات والمؤسسات وساهمت في تخفيف معاناة النازحين، وفي رصد ومتابعة قضايا المخيمات، وعملت على صد مليشيات الحوثي من خلال مساندة أخوها الرجل في ساحات المعركة فجهز ت القوافل الغذائية والصحية للمرابطين في ساحات الوغى، برغم جراحها الكبيرة كأم شهيد، وزوجة شهيد، وأخت شهيد، لكنها ربطت على جراحها ومضت قدما لا تخشى المتون... فسلام عليكن أيتها الماجدات.
 


اقرأ ايضاً 

كاريكاتير

إيمان عبدالرقيب  الصيادي