×
آخر الأخبار
استهداف أرامكو السعودية.. كيف ألقى بظلاله على اليمن؟ (تقرير خاص) أزمة غاز جديدة بصنعاء واستغلال حوثي بفرض جبايات وزيادة سعرية إحصائية: 170 حالة وفاة تحت التعذيب بينها أطفال ونساء في سجون الحوثيين "جبايات وطائفية وتجنيد قسري".. تعسفات الحوثيين تدمر العملية التعليمية في صنعاء (تقرير خاص) اقتحامات ومصادرة ممتلكات.. أعضاء البرلمان عرضة لانتهاكات ميليشيا الحوثي بينما يرفضون صرف رواتب موظفي الدولة.. هكذا بدد الحوثيين 280 مليار ريال البرلمان العربي يرفض الإجراءات الحوثية بحق أعضاء البرلمان التحالف يفضح ادعاءات الحوثيين في استهداف أرامكو ويكشف تفاصيل العملية مأرب تحتضن ندوة حول السلام في الخطاب القبلي والإعلامي بتمويل أوروبي سياسيون وإعلاميون: خطاب الإصلاح بذكرى تأسيسه خطوة شجاعة لحزب يحترم نفسه (تقرير)

الدولة تنتصر

الاربعاء, 28 أغسطس, 2019 - 01:24 صباحاً

التقدم الميداني السريع والحاسم لقوات الجيش ابتداءً من شبوة وصولاً الى ابين وماسيليها، يأتي نتيجة الإلتفاف الشعبي الواسع للمواطنين وأبناء القبائل حول القوات الحكومية الشرعية ومساندتها بعد تجربة مريرة عايشها الناس مكرهين مع مليشيات الانتقالي الاماراتي وعنصريتها ومناطقيتها.
 
والجميع شاهد على حال عدن المزري خلال 4 أعوام من العنصرية المناطقية والاغتيالات والعنف والنهب، وهو الحال نفسه مع تجربة مليشيا الحوثي المدعومة ايرانيا شمالاً، والخلاصة إن المليشيات وداعميها الى المزبلة والبقاء للدولة اليمنية والمشروع الوطني الكبير المتجاوز لكل العصبيات والصغائر.
 
وقد بات الشعب اليمني اليوم أكثر إدراكاً لمعنى الدولة وحاجته الملحة لها كقناعة تترسخ كلما تضاعفت معاناته بفعل ممارسات المليشيات الطائفية والمناطقية العنصرية خلال السنوات الخمس التي أعقبت انقلاب 2014 حتى الآن.
 
والدولة المقصودة هي الدولة الوطنية المعبرة عن كل المواطنين وكل التراب الوطني من المهرة الى صعدة، وليس لها علاقة بمشاريع المليشيا المختزلة في هيمنة منطقة أو طائفة أو مذهب.
 
وقد رسمت مخرجات الحوار الوطني المعالم الأبرز للدولة الوطنية المأمولة واللائقة باليمنيين، بحيث تحتوي عنصر التنوع، وتضمن التوزيع العادل للسلطة والثروة وهذه خلاصة المشروع الوطني للدولة الاتحادية الذي يقوده الرئيس هادي ويقدم اليمنيون التضحيات في سبيله على امتداد جبال وسهول وصحاري اليمن.
 


اقرأ ايضاً