×
آخر الأخبار
غرناطة يصعق سوسيداد ويعزز آماله الأوروبية في كتاب جديد.. ابنة شقيق ترامب تصف العائلة بأنها "مختلة" ضمن النهب المنظم للعقارات.. الحوثيون يستولون بالقوة على أراضي إحدى كبرى العائلات بصنعاء لجنة مواجهة كورونا تعلن تسجيل 24 إصابة جديدة بالوباء رئيس الجمهورية يصدر قراراً بتعيين قائداً جديداً للواء 35 مدرع تخوف أممي من عودة المجاعة إلى اليمن وسط انتقادات.. الرئيس التركي يوقع مرسوما يحول آيا صوفيا إلى مسجد الحكومة اليمنية:  تعاطي الحوثيين مع جائحة كورونا فاقم من الوباء والوضع ينذر بكارثة تضامن دولي مع أربعة صحفيين يمنيين.. يواجهون محاكمة بالغة الجور مأرب.. منظمة دولية تقدم معونات لأكثر من 3 آلاف أسرة نازحة

وصفتها بالسياسة "الوحشية".. واشنطن تجدد التنديد بأوامر الإعدام الحوثية بحق الصحفيين

العاصمة أونلاين/ خاص


الأحد, 21 يونيو, 2020 - 05:19 مساءً

جددت الخارجية الأمريكية التنديد بأوامر الإعدام التي أصدرتها مليشيات الحوثي  بحق  صحفيين مختطفين، واصفة ممارساتهم بـ"الوحشية".
 
وقالت وزارة الخارجية الأمريكية في تغريدة على حسابها الرسمي على تويتر: حكم الحوثيون على صحفيين يمنيين بالإعدام، كانوا قد كشفوا عن سياساتهم الوحشية".
 
وتابعت: ويريدون الآن إسكات ممثل مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان في اليمن، الدكتور العبيد أحمد في محاولة أخرى لقمع الذين يكشفون عن انتهاكات الحوثيين.


 
وكانت مليشيات الحوثي منعت خلال الشهر الماضي ممثل مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الانسان في اليمن أحمد العبيد من العودة الى صنعاء، وطالبت بتغييره على خلفيه حديثه عن فساد الحوثيين ونهبهم للمعونات الإغاثية.
 
وفي ابريل الماضي ، نددت سفارة الولايات المتحدة الأمريكية لدى اليمن بإوامر الإعدام التي أصدرتها مليشيات الحوثي بحق أربعة من الصحفيين التسعة المختطفين في سجون المليشيات منذ خمسة أعوام، وقال السفير الأمريكي لدى اليمن كريستوفر هِنزل إن  الولايات المتحدة تُدين حكم الإعدام الذي أصدره الحوثيون بحق أربعة صحفيين.
 
وأضاف في بيان نشرته صفحة السفارة على تويتر، " كما نضمُ صوتنا إلى صوت المجتمع الدولي في الدعوة للإفراج الفوري عنهم".
 
وكانت مليشيات الحوثي أصدرت السبت في الحادي عشر من ابريل الماضي، عبر محكمة تسيطر عليها بصنعاء وفي جلسة سرية في غياب محامي الدفاع، أوامر بإعدام أربعة من الصحفيين المختطفين وهم عبد الخالق أحمد عبده عمران، وأكرم صالح الوليدي، وحارث صالح حميد، وتوفيق محمد ثابت المنصوري، ومعاقبة الصحفيين بقية زملائهم بالسجن، وهو مافجر ردود أفعال دولية واسعة ترفض أوامر الإعداد وتدعوا للإفراج الفوري عن الصحفيين.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً