×
آخر الأخبار
تعز.. محتجون يطالبون بتصنيف المليشيا الحوثية "منظمة إرهابية" التحالف يدك أهدافاً لمليشيات الحوثي في صنعاء بسلسلة غارات مكثفة المليشيا تفرض قيوداً جديدة على البنوك وتقيد تحركات شخصيات مالية كبيرة بصنعاء نيابة الأموال العامة تدين "الغذاء العالمي" بتهم فساد وتقر منع موظفيه من السفر مارب.. مركز الملك سلمان يدشن توزيع 5 الف طن من التمور في 13 محافظة المرأة في زمن (الحوثية)..  ابتزاز واستغلال يصل إلى أعمال تجسسية جبهات القتال "تبتلع" قيادات المليشيا.. تشييع 20 قيادياً في صنعاء (أسماء) مأرب.. المحكمة العسكرية تعقد جلسة جديدة في محاكمة زعيم المليشيا و174 قيادياً تحالف الأحزاب اليمنية يندد بالإرهاب الحوثي ويدعو لتوحيد الجهود في المعركة الوطنية علماء وأكاديميون يمنيون يحذرون من مخاطر ‎تغيير الحوثي لمناهج التعليم ويؤكدون على سبل المواجهة

"أمهات المختطفين" تندد بمقتل مخفي قسرياً تحت التعذيب في سجون سرية لمليشيات الحوثي

العاصمة أونلاين/ خاص


الخميس, 12 نوفمبر, 2020 - 04:41 مساءً

دانت رابطة أمهات المختطفين، مقتل المخفي قسرياً علي مرزوق الجرادي جراء التعذيب في سجون مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من ايران.

 

وقالت الرابطة في بيان، إن المليشيات الحوثي كانت قد اختطفت الجرادي من منزله في قرية خلقة بمديرية نهم شرق صنعاء في ابريل الماضي، وأقتاده الى جهة مجهولة لتقوم بإخفاءه قسرياً في ظروف مزرية حتى وفاته، الثلاثاء 10 نوفمبر الجاري.

 

وأوضحت إن أسرة الجرادي لم تكن تعلم أي شيء عن مصيره ولامكان إخفاءه، حتى ابلغتها المليشيات بوفاته حيث زعمت أنه "انتحر شنقاً في السجن".

 

ورفضت أسرة الضحية علي الجرادي استلام جثته حتى يتم التحقيق في مقتله؛ حيث وجدوا آثار تعذيب على جسده أثناء رؤيتهم له في ثلاجة مستشفى الثورة بصنعاء بحسب الرابطة.

 

وحمّلت الرابطة مليشيات الحوثي المسؤولية الكاملة على وفاة الجرادي جراء التعذيب والاخفاء القسري في سجون الجماعة.

 

وجددت رابطة أمهات المختطفين التأكيد أن الإخفاء خطر حقيقي يهدد حياة المختطفين، مشيرة الى أنها رصدت قتل "83"  مختطفاً تحت التعذيب أثناء فترات اخفائهم في سجون سرية، بالإضافة الى أنه يتم رفض أي وساطات محلية  أو اتفاقات دولية حتى للكشف عن مصيرهم وإعادة روابطهم بعائلتهم.

 

وطالب بيان الرابطة، الأمم المتحدة تزامناً مع مفاوضات الأطراف اليمنية في جولتها الثانية بالعمل لإطلاق سراح المختطفين والأسرى بالضغط الحازم لإظهار المخفيين قسراً والكشف عن مصيرهم وتمكينهم من حقوقهم.

 

وشددت على ضرورة ضمان محاسبة مرتكبي جرائم الإخفاء القسري والتعذيب، كما دعت المنظمات والاعلاميين لمساندة جهود الدفاع عن الحقوق المنتهكة بحق المختطفين والمخفيين قسرياً والسعي لتحسين حالة حقوق الانسان.

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً