×
آخر الأخبار
حرب حوثية مستمرة ضد الاقتصاد.. مداهمة لسوق ذهبان بصنعاء وإغلاق محل خياطة انتصارات نوعية للجيش ومشافي صنعاء تستقبل 80 جثة للمليشيات الحوثية إدانات دولية واسعة تستنكر جريمة استهداف مليشيات الحوثي جامع بمأرب الجيش يتقدم في نهم ويكبد المليشيات أكثر من 70 قتيل بينهم قيادات الحوثية كذراع للحرس الثوري الإيراني.. الديلمي يقدم التعازي لأسرة سليماني مصرع وجرح عشرات الحوثيين بينهم قيادات ميدانية بنيران الجيش في نهم نقابة الصحفيين تنعي استشهاد المصور بديل البريهي وزارة الدفاع: المعركة مع مليشيا الانقلاب مفتوحة والنصر قادم لا محالة مركز دراسات يكشف آخر مهمة لسليماني في اليمن    قوات الجيش تشن هجوما على مواقع مليشيا الحوثي في نهم شرق صنعاء

مٌلاك سبأفون يكشفون تفاصيل السطو المسلح للحوثيين على مفاصل الشركة

العاصمة أونلاين - صنعاء


الاربعاء, 07 أغسطس, 2019 - 05:53 مساءً

مليشيات الحوثي تستولي على أكبر شركة اتصالات في اليمن والشركة تؤكد مقاضاة المليشيات

 ندد بيان صادر عن مساهمي شركة "سبأفون" للهاتف النقال بما تعرضت له الشركة مؤخرا من قبل ميليشيا الحوثي بالاستيلاء المسلح على مقر الشركة الرئيسي ومرافقها وشبكتها وأنظمتها الواقعة بصنعاء والمناطق التابعة لسيطرتهم وترهيب الموظفين والعاملين بالشركة.

واستنكر البيان جميع الإجراءات غير القانونية التي قامت وتقوم بها ميليشيا الحوثي منذ ذلك الحين تجاه الشركة ومنتسبيها.

وكذب البيان المزاعم والأخبار المصطنعة التي يرددها مقتحموا الشركة التابعين لسلطات صنعاء مؤكدين عدم انعقاد اجتماع الجمعية العمومية لمساهمي الشركة خلال هذا العام وعدم اتخاذ اي قرارات من مساهمي الشركة بتغيير أعضاء مجلس الإدارة الحاليين او رئيس المجلس او المدير العام التنفيذي للشركة.

وأضاف البيان أن مجلس الادارة الرسمي للشركة وادارتها لايزال في حالة انعقاد مستمر للتعامل ومواجهة هذه الاجراءات بحسب القانون وما يحفظ حقوق الشركة ومساهميها وموظفيها.

وأكد البيان أن اقتحام الشركة بالقوة المسلحة والاستيلاء عليها من قبل الجماعات المسلحة المقتحمة لشركة سبأفون هو استهتار بالقوانين وبالدولة وأجهزتها والقضاء، واعتداء على أملاك وأموال مملوكة للغير والاستيلاء عليها بالقوة المسلحة وانتحال شخصية المساهمين ورئيس واعضاء مجلس الادارة مما تشكل جميعها افعالاً جنائية وجرائم مكتملة الأركان.

وتابع البيان: استخدم التدليس والتزوير كغطاء لهذه الاجراءات السافرة باستنادها لمزعوم اجتماع وهمي للجمعية العمومية للشركة بينما الأمر لا يعدو أكذوبة كبرى لا تمت للحقيقة بصلة واصطناع اوراق ومستندات غير صادرة من هيئات الشركة الشرعية.

وأوضح البيان أن حقيقة ما حصل هو السطو بالقوة وخارج إطار القانون والدستور لحقوق مساهمي الشركة المحليين والدوليين الذين ساهموت واستثمروا في الجمهورية بموجب القانون وتحت ظل ضمانات الدستور وقوانين الاستثمار للجمهورية اليمنية.

 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً