×
آخر الأخبار
الخيار الأخير.. اضراب شامل يشل العملية التعليمية في صنعاء الجيش الوطني يوقع مع "اليونيسيف" خارطة الطريق الخاصة بمنع تجنيد الأطفال مليشيا الحوثي تواصل حوثنة القطاع الصحي على أساس الانتماء للسلالة قيادة برلمانية الإصلاح تلتقي السفير البريطاني وتثمن دعم بلاده للشرعية وفد أوروبي رفيع يزور عدن ويؤكد دعمه للحكومة وإنهاء الانقلاب الحوثيون يحتكرون النفط والغاز وينشطون في بيع الحطب.. جامعة صنعاء بلا أشجار اختطافات حوثية متواصلة لنشطاء ومواطنين في صنعاء متحدث الجيش: اسقطنا 7 طائرات مسيّرة وأكثر من 500 خرق حوثي لهدنة الحديدة بعثة رفيعة من الاتحاد الاوروبي ستزور العاصمة المؤقتة عدن عراقيل حوثية تهدد جهود "كاميرت" في تنفيذ اعادة الانتشار بالحديدة

هكذا تغتال ميليشيا الحوثي عقول أطفال اليمن وتقودهم إلى محارق الموت "صور"

العاصمة أونلاين - خاص


الثلاثاء, 30 أكتوبر, 2018 - 05:57 مساءً

مجلة حوثية للأطفال بمضامين مفخخة طائفياً

تستمر مليشيات الحوثي في انتهاج كل الطرق والوسائل لنشر أفكارها الطائفية والمذهبية الإيرانية، وتركيز جهودها على فئة الأطفال بشكل كبير، لتفخيخ عقولهم بأفكار القتل والموت، وتهيئتهم لمحارقها كونهم مقاتلين عقائديين وفقاً لتوجهها.
 
وأصدرت مليشيات الحوثي الانقلابية، عدداً جديداً من مجلة أطفال موجهة بأهداف سياسية وطائفية وتتضمن محتوى طائفي يحرض الأطفال على الانضمام للقتال في صفوف المليشيات.
 
وتحتوي المجلة الحوثية الموجهة للأطفال والتي حصل "العاصمة أونلاين" على صوراً لبعض محتوياتها، على مضامين ومفردات تحرض صراحةً على الكراهية وتمزيق النسيج الاجتماعي، وترتكز على خطاب طائفي وسياسي تتبناه مليشيات الحوثي الانقلابية.
 
ومن تلك المضامين التي حاولت مليشيات الحوثي ترسيخها في مجلة دورية تستهدف من خلالها الأطفال والتي أسمتها"الجهاد"، رسوم ايحائية بنوع معين من الأزياء والمواصفات التي تعبر عن الشخص المنتمي للحوثيين، الى جانب حوارات ترسخ فكرة اعتناق الفكر الطائفي للمليشيات والانطلاق للقتال في صفوفها باعتباره سلوكاً جيداً.
 
كما ركزت المجلة على إدراج مفردات تحرض على الكراهية، ومنها إطلاق صفة "المرتزقة" على من يناهض انقلاب المليشيات وفكرها الطائفي، ومجملها تستهدف بحسب مراقبين الإضرار بالطفولة اليمنية والعبث بمعتقدات وقيم الأطفال ما يهدد مستقبلهم ومعهم النسيج المجتمعي والهوية والتعايش على المدى البعيد والقريب.
 
الناشطة الحقوقية اليمنية، هدى الصراري، قالت إن مناهج الكتب الحوثية دليل على التعبئة الممنهجة للزج بالأطفال في محرقة جبهات القتال واقتيادهم عبر تجنيدهم واخضاعهم لتدريب مستمر في معسكراتهم ترغيباً وترهيباً بواسطة المشرفين في كل مديريات المحافظات الخاضعة".
 
وتساءلت في تغريدة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي"تويتر": "أين تلك المنظمات الدولية التي تناهض تجنيد الأطفال وهي في عقر دارهم؟!".


  
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً