×
آخر الأخبار
الرئيس هادي يوجّه وزارة الخارجية بالتعاطي البناء مع جهود السلام حوثنة المولد النبوي.. جبايات وإهانات واستغلال الفقراء لاستعراض القوة في صنعاء "أيمن".. طفولة مهدورة على رصيف المعاناة والحرمان "اليدومي" يدعو المجتمع الدولي لاتخاذ موقف حازم يجبر الانقلابيين على الجنوح للسلام في اليوم العالمي للطفولة.. واقع مرير يعيشه أطفال المختطفين في سجون الحوثي وثائق تاريخية تكشف عن دعم عسكري "بريطاني إسرائيلي" لنظام الإمامة البائد في اليمن مأرب: فعالية تسلط الضوء على انتهاكات الحوثي بحق أطفال اليمن احتفالات الحوثي تشل الحركة في صنعاء وتجبر المحلات التجارية على الإغلاق "صور" نائب الرئيس يثمن تأكيد الملك سلمان على الوقوف الى جانب اليمن   تسجيل 277 حالة اشتباه جديدة بـ"الكوليرا" في صنعاء ووفاة حالة واحدة

هكذا تغتال ميليشيا الحوثي عقول أطفال اليمن وتقودهم إلى محارق الموت "صور"

العاصمة أونلاين - خاص


الثلاثاء, 30 أكتوبر, 2018 - 05:57 مساءً

مجلة حوثية للأطفال بمضامين مفخخة طائفياً

تستمر مليشيات الحوثي في انتهاج كل الطرق والوسائل لنشر أفكارها الطائفية والمذهبية الإيرانية، وتركيز جهودها على فئة الأطفال بشكل كبير، لتفخيخ عقولهم بأفكار القتل والموت، وتهيئتهم لمحارقها كونهم مقاتلين عقائديين وفقاً لتوجهها.
 
وأصدرت مليشيات الحوثي الانقلابية، عدداً جديداً من مجلة أطفال موجهة بأهداف سياسية وطائفية وتتضمن محتوى طائفي يحرض الأطفال على الانضمام للقتال في صفوف المليشيات.
 
وتحتوي المجلة الحوثية الموجهة للأطفال والتي حصل "العاصمة أونلاين" على صوراً لبعض محتوياتها، على مضامين ومفردات تحرض صراحةً على الكراهية وتمزيق النسيج الاجتماعي، وترتكز على خطاب طائفي وسياسي تتبناه مليشيات الحوثي الانقلابية.
 
ومن تلك المضامين التي حاولت مليشيات الحوثي ترسيخها في مجلة دورية تستهدف من خلالها الأطفال والتي أسمتها"الجهاد"، رسوم ايحائية بنوع معين من الأزياء والمواصفات التي تعبر عن الشخص المنتمي للحوثيين، الى جانب حوارات ترسخ فكرة اعتناق الفكر الطائفي للمليشيات والانطلاق للقتال في صفوفها باعتباره سلوكاً جيداً.
 
كما ركزت المجلة على إدراج مفردات تحرض على الكراهية، ومنها إطلاق صفة "المرتزقة" على من يناهض انقلاب المليشيات وفكرها الطائفي، ومجملها تستهدف بحسب مراقبين الإضرار بالطفولة اليمنية والعبث بمعتقدات وقيم الأطفال ما يهدد مستقبلهم ومعهم النسيج المجتمعي والهوية والتعايش على المدى البعيد والقريب.
 
الناشطة الحقوقية اليمنية، هدى الصراري، قالت إن مناهج الكتب الحوثية دليل على التعبئة الممنهجة للزج بالأطفال في محرقة جبهات القتال واقتيادهم عبر تجنيدهم واخضاعهم لتدريب مستمر في معسكراتهم ترغيباً وترهيباً بواسطة المشرفين في كل مديريات المحافظات الخاضعة".
 
وتساءلت في تغريدة على حسابها على موقع التواصل الاجتماعي"تويتر": "أين تلك المنظمات الدولية التي تناهض تجنيد الأطفال وهي في عقر دارهم؟!".


  
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً