×
آخر الأخبار
ما السر وراء تجنيد مليشيا الحوثي للموظفات في القطاع الحكومي الخاضع لها في صنعاء..؟ مليشيات الحوثي تستولي على دار حديث سلفية جنوب صنعاء في ظل تفشي "كورونا".. "الحوثية" تحشر مئات المختطفين في زنازين ضيقة بأحد سجونها في صنعاء رابطة حقوقية تدين اختطاف "الحوثية" للفنانة الحمادي وتطالب بالإفراج الفوري عنها رابطة الامل تختتم الدفعة الثالثة من مشاريع العيش الكريم لشريحة المقعدين بمأرب العرادة: مليشيا الحوثي وكيلاً للمشروع الفارسي ومعركتنا معها معركة هوية وتاريخ ووطن مليشيا الحوثي تشنّ حملات جبايات على تُجار العاصمة وتغلق عددا من المحلات التجارية الحكومة ترد بالأرقام ... 70% من واردات الوقود تذهب إلى مناطق مليشيا الحوثي تكتم على أعداد المصابين.. وإجراءات حوثية في مستشفى الكويت تزيد من تفشي "كورونا" لعدم استماعهن لمحاضرة حوثية.. المليشيا تمنع النساء من "التراويح" في مسجد الإيمان بالحصبة

توجه لتحريك محاكمة دولية.. ناشطة أثيوبية تكشف إخفاء "الحوثية" 450 جثة من ضحايا محرقة سجن الجوازات

العاصمة أونلاين/ صنعاء


الخميس, 25 مارس, 2021 - 09:39 مساءً

تتواصل تفاعلات جريمة محرقة سجن الجوازات التي ارتكبتها مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من ايران بحق المئات من المهاجرين الاثيوبيين في سجن الجوازات بصنعاء في السابع من الشهر الجاري.

 

وفي الصدد، كشفت المحامية والناشطة الحقوقية الأثيوبية عرفات جبريل في سياق حوار نشره موقع "الصحوة نت" إن عدد من كانوا متواجدين بداخل الهنجر 500 من أصل نحو 2000 محتجز، ومن المتواجدين داخل الهنجر قتل 450 شخصا في نفس وقت الحريق بشهادة الناجين.

 

موضحة أنه جرى نقل البقية الى عدة مشافي حيث مات العديد منهم، دون أن يتم معرفة اسمائهم ولا الحصول على جثثهم حيث تقوم مليشيا الحوثي باخفاء الجثث ورفض تسليمها.

 

لافتة الى أن سبب الحريق إن مليشيات الحوثي قامت برمي قنابل حارقة وأخرى مسيلة للدموع إلى داخل العنبر ما أدى لنشوب الحريق المميت، مكذبة رواية مليشيات الحوثي عن عدد الضحايا وسبب الحريق.

 

وقالت الناشطة جبريل إن المحتجزين اضربوا عن الطعام مطالبين بترحيلهم إلى بلدانهم لعجزهم عن دفع الإتاوات التي فرضتها عليهم مليشيات الحوثي مقابل إخراجهم، حيث فرضت مبلغ 70000 الف ريال لمن تم احتجازهم داخل صنعاء، بينما على من جرى احتجازهم خارج صنعاء دفع الف ريال سعودي، ومن لايدفع عليه القتال في صفوف الجماعة.

 

مشيرة الى أن هذه المساومات قوبلت برفض المحتجزين، وبدلاً من التجاوب لمطالبهم بإطلاق سراحهم وترحيلهم الى بلدهم قامت مليشيا الحوثي بقتلهم بالقنابل الحارقة.

 

وقالت إن هناك لجنة شكلت على مزاج مليشيات الحوثي من عدة جاليات بضغط حوثي للتغطية على الجريمة والحديث باسم الضحايا والهدف هو مسح أثار الجريمة والتقليل من شأنها، مستغربة من الدور السلبي للأمم المتحدة والمجتمع الدولي.

 

وكشفت الناشطة الاثيوبية عن توجهات لتعيين محامٍ دولي  لرفع القضية أمام محكمة الجنايات الدولية لمحاكمة الجناة، موضحة إن القضية سترفع ضد مليشيات الحوثي باعتبارها المسؤول الأول عن ارتكاب الجريمة.

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً