×
آخر الأخبار
مستشار الرئيس يحمل غريفيث تبعات المعاملة الرخوة مع مليشيا الحوثي رئيس الحكومة يدعو المجتمع الدولي لإنقاذ اتفاق السويد جامعة الدول العربية تستنكر اعتراف أمريكا بسيادة إسرائيل على الجولان السورية وزير يمني : جرائم مليشيا الحوثي سمة يومية للحياة اليمنية بعد «4» أشهر على اتفاق السويد.. المختطفون يواجهون الموت في سجون الحوثيين بصنعاء الاحتلال الإسرائيلي يشن غارات على قطاع غزة البنك المركزي يعلن سحب الدفعة 19 من الوديعة السعودية فيما الجيش يتقدم بكتاف.. ثلاث جبهات في الضالع تكبد الحوثيين خسائر فادحة في ذكرى العاصفة.. الحوثيون يعطلون المدارس ويُرغمون الطلاب لتنظيف أماكن الاحتفال ألمانيا تقاوم عودة هولندا في الجولة الثانية من تصفيات يورو 2020

محلل سياسي يمني: هذه أهداف الحملة الشرسة على الشرعية والإصلاح

العاصمة أونلاين - صنعاء


الاربعاء, 13 مارس, 2019 - 09:02 مساءً

تتواصل الهجمة الإعلامية الشرسة التي تستهدف الرئيس عبدربه منصور هادي والشرعية اليمنية وحزب الإصلاح تحت دعاوى ولافتات مختلفة.
 
وفي هذا السياق، قال الصحفي والمحلل السياسي اليمني، عبدالملك شمسان، إن التوجه السياسي والخطاب الإعلامي لمن يقفون وراء حملات الاستعداء، عاود اليوم ليصوروا الصراع على أنه بين حزب الإصلاح والحوثي.
 
وقال شمسان في تغريدة على حسابه بتويتر، إن التوجه السياسي والخطاب الاعلامي الذي اعتمد بالأمس الغاء كلمة دولة ومليشيا وصّور الصراع أنه بين الحوثي والإصلاح، عاد اليوم يلغي الشرعية والانقلاب ويصور الصراع أنه بين الإصلاح والحوثي.
 
وأشار الى إن هذا الخطاب ومن يتبناه استغفل الجميع بالأمس لإنجاح الانقلاب وتمريره، واليوم يحاولون استغفال الجميع بهدف إنقاذ الانقلاب وتثبيته.
 
وقبل اجتياح ميلشيا الحوثي للعاصمة اليمنية صنعاء في 21 سبتمبر 2014، سبقها حملة إعلامية كبيرة تصدرتها جهات ووسائل إعلامية، بخطاب يوصف الصراع على أنه بين طرفي جماعة الحوثي وحزب الاصلاح، وذلك لذر الرماد على العيون بغرض التهيئة للمشروع الحوثي في تدمير الدولة واحتلال المدن.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً