×
آخر الأخبار
في ذكرى ثورة 14 من أكتوبر.. فرصة اليمنيين لتعزيز الهوية الوطنية الحوثيون يعاودون اختطاف مدنيين في صنعاء بعد أيام من الافراج عنهم مأرب.. حفل فني وخطابي احتفاءً بالذكرى الـ56 لثورة 14 أكتوبر في لحظة خلاصه من الاختطاف.. "الصحفي حوذان" رصاصة قناص تحرمه فرحة اللقاء بشقيقه مليشيات الحوثي تغلق مركزاً لمحو الأمية بحجة تدريسه المنهج الحكومي ميليشيا الحوثي تلبس 400 مختطف زيا عسكريا وتضعهم كدروع بشرية إب.. رابطة حقوقية تحيي أربعينية ضحايا مجزرة كلية المجتمع بذمار الرئيس: لايمكن القبول بأي مليشيات خارج إطار الدولة منظمة صدى تنظم دورة تدريبية في الصحافة الحساسة بمأرب الحوثيون يواجهون العزوف المجتمعي عن مساجدهم بالحشد الإلزامي (وثيقة)

وزير الاعلام: المراكز الصيفية الحوثية يشرف عليها خبراء إيرانيين لتجنيد الأطفال

العاصمة اونلاين – صنعاء


الجمعة, 05 يوليو, 2019 - 06:01 مساءً

قال وزير الاعلام معمر الارياني إن بعض ما تسميه المليشيا مراكز صيفية هي معسكرات ارهابية مغلقة يشرف عليها ويشارك في إدارتها خبراء إيرانيون لتدريب الأطفال على الاسلحة الخفيفة والمتوسطة والدفع بهم في جبهات القتال ونشر الأفكار المتطرفة الدخيلة على اليمن.


وحذر وزير الإعلام، من إستغلال ميليشيا الحوثي الإنقلابية، لهذه المخيمات في مناطقها وتحويلها إلى معسكرات مغلقة لاستقطاب الأطفال وتعبئتهم بالافكار الارهابية المتطرفة وتدريبهم على القتال.

وقال الإرياني في تصريح نقلته وكالة الأنباء اليمنية "سبأ" ان الميليشيات الإنقلابية مستمرة بقتل أطفال اليمن عبر تجنيد الآلاف منهم والزج بهم إلى جبهات القتال .

واشار إلى أن مليشيا الحوثي لجأت إلى استقطاب وتجنيد الأطفال عبر ما يسمى بالمراكز الصيفية لتعويض خسائرها البشرية في جبهات القتال خاصة مع عزوف ابناء القبائل عن الانخراط في صفوفها بعد انكشاف حقيقة مشروعها وأنها مجرد ذراع قذرة تدار من الحرس الثوري الايراني لزعزعة الأمن والاستقرار في اليمن والمنطقة.

وأكد أن هذه الخطوة التي أقدمت عليها الميليشيات سيكون لها انعكاساتها التدميرية في المستقبل على النسيج الاجتماعي والتعايش بين اليمنيين .

ودعا الوزير الارياني كافة الآباء والأمهات في مناطق سيطرة المليشيا الحوثية إلى عدم ترك أطفالهم فريسة سهلة للمليشيا ووقودا لمعاركهم ومخططاتهم التخريبية التي تدار من ايران وتستهدف أمن واستقرار اليمن وسلامة ووحدة اراضيه.

وطالب الارياني المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومنظمات حقوق الانسان وحماية الطفولة بالتحرك لوقف هذه الجرائم وعدم ترك أطفال اليمن تحت رحمة المليشيا الحوثية والسماح لها بالعبث بالطفولة .. مؤكداً أن استمرار الصمت إزاء انتهاكات واستغلال الميليشيات للإطفال سيجعل اليمن بؤرة للإرهاب والتطرف وسيدفع ثمنه العالم أجمع.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً