×
آخر الأخبار
الإعدام وكورونا تهدد حياتهم.. صحفي يروي مأساة شقيقه وزملائه الثمانية ومراسلون بلاحدود: لا لإعدام الصحفيين مصرع 11 حوثياً بمواجهات مع الجيش شرق صنعاء متحدث الجيش: سيكون الرد قاسياً على المليشيات ودماء الشهداء لن تذهب هدراً الرئيس ونائبه ورئيس البرلمان يعزون رئيس الأركان باستشهاد نجله وعدد من منتسبي الجيش بينهم 9 صحفيين.. منظمتان: تفشي كورونا في سجون الحوثيين يهدد بكارثة لآلاف المختطفين رئيس الأركان: لن نسمح بالمساس بالوحدة والجيش سيحمي الثوابت الوطنية تسجيل 4 وفيات و 12 إصابة جديدة بفيروس كورونا ​"الوضع كارثي بصنعاء".. ‏الارياني: الحوثي يدير ملف كورونا على الطريقة الإيرانية تفشي مستفحل لـ"كورونا"بصنعاء وسيلاً من التعازي على وسائل التواصل تفضح تكتم الحوثيين طالبت بالإفراج الفوري عنهم.. رابطة الأمهات: إصابة مختطفين في السجن المركزي بصنعاء بفيروس "كورونا"

احتيال حوثي على مستحقات موظفي وزارة التربية بصنعاء

العاصمة أونلاين – خاص


الاربعاء, 08 يناير, 2020 - 11:17 مساءً

ذكرت مصادر محلية بصنعاء أن مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران استقطعت بشكل كبير وتعسفي مستحقات موظفي وزارة التربية والتعليم الخاضعة لسيطرتها بصنعاء المقدمة من إحدى المنظمات الدولية، ضمن مسلسل النهب الذي تمارسه بحق الموظفين في مناطق سيطرتها.
 
وأكدت المصادر لـ"العاصمة اونلاين" أن مليشيات الحوثي الانقلابية استقطعت مبالغ مالية كبيرة من مستحقات مقدمة من منظمة اليونيسيف، تحت بند" بدل تنقلات"، ومخصصة لموظفي وزارة التربية والتعليم الخاضعة لسيطرتها، كما أوقفت بشكل تعسفي الصرف عن عدد كبير من الموظفين تحت بمبررات غير منطقية.
 
وأشارت  المصادر إلى أن مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران تستقطع بشكل تعسفي مستحقات عدد كبير من الموظفين، بينما تقوم بصرف المستحقات كاملة لآخرين لا يعرفون طريق الوزارة حسب وصف المصادر.
 
وأضافت المصادر أن "اليونيسيف" اعتمدت الشهر الفائت جميع موظفي الوزارة، بينما قامت مليشيات الحوثي الانقلابية بإدراج أسماء جديدة، ضمن كشوفات الوزارة من أجل صرف بدل تنقلات، وتقاسمها معهم، مشيرة إلى أن المليشيات الانقلابية قامت الشهر الفائت أوقفت تعسفياً مستحقات عدد من الموظفين بينما استقطعت مبالغ كبيرة عن آخرين بعد استلام المبالغ من المنظمة.
 
وأوضحت أن مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران تقوم بعملية احتيال كبير على مستحقات الموظفين، بعد قطعها للمرتبات الرسمية منذ اربع سنوات، بالرغم من أن هذه المستحقات تأتي من المنظمات وليس منهم.
 
يذكر أن منظمة اليونيسيف وعبر منظمة الغذاء العالمي تخصص مبالغ مالية لتسيير أعمال انسانية في الوزارات والمصالح الخارجة عن سيطرة الحكومة منذ ثلاث سنوات، في حين تستغل مليشيات الحوثي سيطرتها على المؤسسات والوزارات وتعطي لمن تريد وتمنع عمن تريد.
 
وتبدأ المبالغ المخصصة من قبل اليونيسيف للموظفين في المناطق خارج تواجد الحكومة،المختص 20الف ريال وتصل إلى 600الف ريال للوكلاء، أما الوزراء فتصرف مستحقاتهم بالدولار.
 
وكانت مليشيات الحوثي الانقلابية قد قطعت المرتبات عن الموظفين في مناطق سيطرتها منذ أربع سنوات، وتواصل عمليات النهب والابتزاز للمواطنين والموظفين والتجار في مناطق سيطرتها بشكل غير مسبوق.
 
في السياق استحوذت مليشيات الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران على المساعدات الإغاثية المخصصة للنازحين، منذ سنوات، وتقوم بتوزيعها على اتباعها الموظفين في الوزارات الخاضعة لسيطرتها، قبل أن تقوم هيئة الإغاثة بتوقيف المساعدات وتخصيصها للنازحين، حيث لجئت المليشيات لتسجيل اسماء اقارب الموظفين بدلاء عن الموظفين معها.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً