×
آخر الأخبار
رئيس الأركان: معركتنا على الإمامة مستمرة حتى تحرير كل تراب الوطن الجرادي: مساع دولية تستهدف شرعية الجمهورية اليمنية والمشروع الاتحادي المساعدات الإنسانية.. مجهود حربي وورقة سياسية في يد المليشيا الحوثية رضوخ حوثي للسماح بإصلاح ناقلة النفط "صافر" قبل أيام من انعقاد جلسة لمجلس الأمن   أكثر من 300 عنصر خلال 4 أيام.. أعداد مفزعة من قتلى وجرحى مليشيات الحوثي تملأ مشافي صنعاء على طريقة "داعش".. مداهمات حوثية ونهب لمحال ملابس في صنعاء بحجة بيع ملبوسات "محرمة" رداً على السطو الحوثي عليها.. التعليم العالي تلغي الاعتراف بوثائق جامعة العلوم بصنعاء "عمولة" الحوالات النقدية كيف أصبحت تثقل من كاهل المواطن اليمني..؟ مجلس الأمن يعتزم عقد جلسة خاصة لمناقشة أزمة "خزان صافر" المليشيا تستدعي أهالي في تعز للتعرف على جثث أبنائها وتدفن العشرات في منطقة القاعدة  

إصابة مختطفين في السجن المركزي بصنعاء بفيروس "كورونا"

العاصمة أونلاين/ صنعاء


الثلاثاء, 26 مايو, 2020 - 03:29 صباحاً

من وقفة احتجاجية لأمهات المختطفين - ارشيف

قالت رابطة أمهات المختطفين إنها تلقت مساء الأثنين، بلاغاً عاجلاً عن الاشتباه بإصابة أثنين من المختطفين لدى مليشيات الحوثي في السجن المركزي بصنعاء.

وأوضحت الرابطة في بيان عاجل، إنها تلقت بلاغاً عاجلاً يشير إلى الاشتباه بإصابة المختطفين "نور الدين مرزية" و"محمد واصل" بفيروس كورونا ونقلهم للحجر الصحي في السجن، مشيرة الى أن حالتهم الصحية حرجة للغاية.
 
ولفت بيان الرابطة الى أن إن أمهات المختطفين يعشن قلقاً بالغاً على صحة وسلامة جميع أبنائهن المختطفين والمخفيين قسراً الذين قضى معظمهم أكثر من أربع سنوات خلف القضبان دون وجه حق، ومرت الأعياد والمناسبات السعيدة وأمهاتهم وأطفالهم وذويهم ينتظرونهم حتى يعيشوا معهم الفرحة الغائبة.
 
وطالبت الرابطة بسرعة إطلاق سراح جميع المختطفين والمخفيين قسراً والمحتجزين من السجن المركزي خاصة بعد ظهور حالتين يشتبه بإصابتهما بفيروس كورونا.

كما دعت الأمم المتحدة ومبعوثها الأممي والمنظمات الدولية وفي مقدمتها المفوضية السامية لحقوق الإنسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر إلى تحمل مسؤوليتهم الإنسانية تجاه قضية المختطفين التي طال أمدها دون ايجاد حل عادل لها بحسب ماجاء في البيان.

وتشهد العاصمة صنعاء تفشي سريع ومتصاعد للمصابين بفيروس كورونا المستجد، وسط استمرار تكتم من مليشيات الحوثي التي فاقمت اجراءاتها الأمنية بحق المصابين والأطباء من تفشي الوباء حيث تفيد الأنباء عن تسجيل وفيات يومية بالمئات.

وكان تقرير حديث لمركز العاصمة الإعلامي كشف عن انفجار أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا حيث بلغت أكثر من 2600 شخصاً حتى يوم 20 مايو ودفن أكثر من 320 جثة من ضحايا الفيروس، وسط تكتم حوثي عن معلومات تفشي الوباء وتعامل أمني مشدد مع المصابين الذين تعتبرهم "عملاء" وترهيب الأطباء والمستشفيات.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً