×
آخر الأخبار
غرناطة يصعق سوسيداد ويعزز آماله الأوروبية في كتاب جديد.. ابنة شقيق ترامب تصف العائلة بأنها "مختلة" ضمن النهب المنظم للعقارات.. الحوثيون يستولون بالقوة على أراضي إحدى كبرى العائلات بصنعاء لجنة مواجهة كورونا تعلن تسجيل 24 إصابة جديدة بالوباء رئيس الجمهورية يصدر قراراً بتعيين قائداً جديداً للواء 35 مدرع تخوف أممي من عودة المجاعة إلى اليمن وسط انتقادات.. الرئيس التركي يوقع مرسوما يحول آيا صوفيا إلى مسجد الحكومة اليمنية:  تعاطي الحوثيين مع جائحة كورونا فاقم من الوباء والوضع ينذر بكارثة تضامن دولي مع أربعة صحفيين يمنيين.. يواجهون محاكمة بالغة الجور مأرب.. منظمة دولية تقدم معونات لأكثر من 3 آلاف أسرة نازحة

مليشيات الحوثي تصدر حكماً بإعدام مواطن بتهم كيدية بعد 4 أعوام من الاختطاف

العاصمة أونلاين/ صنعاء


الإثنين, 29 يونيو, 2020 - 06:17 مساءً

من وقفة احتجاجية لأمهات المختطفين - ارشيف

كشف محامٍ مختص بقضايا المختطفين، عن إصدار محكمة تسيطر عليها مليشيات الحوثي حكماً بإعدام مواطن بعد أربعة أعوام من الاختطاف والتعذيب بتهم كيدية وباطلة.
                      
وأوضح المحامي عبد المجيد صبره في منشور على صفحته بفيس بوك، إن محكمة حوثية أصدرت حكماً نهائياً يقضي بإعدام المختطف "صالح محمد البكيلي" بتهمة كيدية وهي التخابر مع التحالف".
 
وقال إن المختطف البكيلي تعرض لعامين لصنوف من التعذيب الجسدي والمعنوي والتي ظلت بعض آثار ذلك التعذيب باقية في يديه وكتفه حتى تاريخ التحقيق معه في مايو من العام 2018".
 
 وأوضح المحامي - في منشور بصفحته على فيسبوك - "تم إثبات آثار التعذيب في التحقيق، وقد أكد المختطف البكيلي في محضر تحقيق النيابة ان الأقوال المنسوبة إليه، أما بصمته وتوقيعه على تلك المحاضر فقد كانت نتيجة الضرب والتعذيب الذي تعرض له والذي لازالت آثاره باقية".
 
ويبلغ الشاب البكيلي من العمر 23 عاما، وهو عاطل عن العمل ومؤهله ثانوية عامة فقط، ومتزوج ولديه ولد وبنتين ووالده في الستينات من عمرة، يعمل في رعي الأغنام، وتم اختطافه من منزله دون أي سبب، بحسب ما افاد المحامي صبره.
 
واختطفت ميليشيا الحوثي المواطن "البكيلي" من منزله بمحافظة حجة (شمال غرب اليمن) في سبتمبر/ أيلول من العام 2016 ووجهت له تهم كيدية وباطلة، وتم نقله إلى العاصمة صنعاء وتعرض للتعذيب الجسدي والنفسي في سجون ميليشيا الحوثي، بشكل مروع خلال الأربع السنوات الماضية.

 
ومنذ مطلع العام 2018 بدأت ميلشيات الحوثي تنفيذ جلسات محاكمة بحق المختطفين في سجونها بعد سنوات من الاخفاء القسري، في محاولة لإضفاء قانونية شكلية على جرائمها بحق المختطفين، في أحكام جاهزة في معظمها تنتهي بالإعدام، حيث لم تكتفي الجماعة بالتعذيب الممنهج ضد المختطفين.
 
وطبقاً لتقرير حقوقي صادر حديثاً عن التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان، فإن ميلشيات الحوثي الانقلابية تختطف نحو 20 ألف مواطن يمني في سجونها في 790 سجن رسمي وغير رسمي داخل المناطق التي تسيطر عليها.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً