×
آخر الأخبار
رئيس إعلامية الإصلاح: معركة مأرب عنوان كبير لصمود اليمنيين واستعادة الجمهورية إعلامية الإصلاح بأمانة العاصمة تعزي عبدالرحمن جهلان بوفاة والدته محكمة عسكرية بمأرب تعقد الجلسة العلنية العاشرة لمحاكمة قادة التمرد والانقلاب الحوثي تحرير الجدافر.. "الجيش" يقترب أكثر إلى حزم الجوف ومعسكر "اللبنات" الاستراتيجي الإفراج عن الأكاديمي "عقلان".. فرحة نغّصتها تعسفات (الحوثية) مضافة لعام من الاختطاف ومصادرة الجامعة "تفاصيل" تصفية الـ "حوثية" لمشائخ طوق صنعاء.. بين مكأفاة نهاية الخدمة وواقع المليشيا "الهش" ودلالات أخرى اطلاق مشروع بناء قدرات أعضاء اللجان المجتمعية بمدينة المكلا 34 منظمة تحذر من كارثة إنسانية وشيكة في مأرب "الله وحده يعلم ماعانيناه".. صحافيون محررون يناشدون العالم إنقاذ زملائهم الأربعة وسط دعوات لإنقاذهم.. (الحوثية) تضع الـ "صحافيين الأربعة" في مقصلة الاستئناف وتحذير حكومي

فرز حوثي مستمر.. المليشيا تُجبر المنظمات الإنسانية بصنعاء بتعبئة بيانات عن الانتماء السياسي والديني (وثيقة)

العاصمة أونلاين/ خاص


الإثنين, 18 يناير, 2021 - 08:13 مساءً

كثفت المليشيا الحوثية من إجراءاتها التعسفية بحق المنظمات الإنسانية والإغاثية العاملة في العاصمة صنعاء، في خطوة منها لتقييد عملها والتحكم به أكثر، خصوصاً بعد تصنيف الإدارة الأمريكية لها كجماعة إرهابية.

 

وأظهرت وثيقة سربت مؤخراً إلزام المليشيا الحوثية المنظمات الإنسانية بتعبئة استمارات تطلب فيها بيانات شاملة للموظفين، بما فيها الانتماء السياسي والديني.

 

الوثيقة التي تداولها ناشطون واطلع عليها "العاصمة أونلاين" صادرة عما يسمى "المجلس الأعلى لإدارة وتنسيق الشؤون الإنسانية والتعاون الدولي" والذي يرأسه القيادي الحوثي، عبدالمحسن طاووس أرادت من خلالها المليشيا تقييد واضح لعمل المنظمات من بينها عقود الاتفاق مع المانحين الخاصة بالبرامج والمشاريع والأنشطة المنفذة خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة، وعمل التزام بالحصول على البطاقة الضريبية سارية المفعول.

 

وسخر الصحافي غمدان اليوسفي، من الوثيقة، معلقاً عليها "للإخوة الراغبين تسجيل منظماتهم لدى المجلس الأعلى لتنسيق الشؤون الإنساني التابع للحوثيين يرجى تعبئة الاستمارة التالية".

 

وقال في تغريدة له على "تويتر" ملحوظة: يرجى عدم ترك أي من الأسئلة فارغة، خصوصا السؤال الخاص بالانتماء السياسي أو الديني للمنظمة في الصفحة الأولى".

 

وأحالت المليشيا الحوثية عمل المنظمات الإنسانية إلى سوق للابتزاز، وتجيير العمل الإنساني لصالحها، في الوقت الذي تحرم فيه ملايين المواطنين من المساعدات التي تذهب إلى جيوب مشرفيها، أو إلى تغذية حربها المستمرة.

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً