×
آخر الأخبار
ما السر وراء تجنيد مليشيا الحوثي للموظفات في القطاع الحكومي الخاضع لها في صنعاء..؟ مليشيات الحوثي تستولي على دار حديث سلفية جنوب صنعاء في ظل تفشي "كورونا".. "الحوثية" تحشر مئات المختطفين في زنازين ضيقة بأحد سجونها في صنعاء رابطة حقوقية تدين اختطاف "الحوثية" للفنانة الحمادي وتطالب بالإفراج الفوري عنها رابطة الامل تختتم الدفعة الثالثة من مشاريع العيش الكريم لشريحة المقعدين بمأرب العرادة: مليشيا الحوثي وكيلاً للمشروع الفارسي ومعركتنا معها معركة هوية وتاريخ ووطن مليشيا الحوثي تشنّ حملات جبايات على تُجار العاصمة وتغلق عددا من المحلات التجارية الحكومة ترد بالأرقام ... 70% من واردات الوقود تذهب إلى مناطق مليشيا الحوثي تكتم على أعداد المصابين.. وإجراءات حوثية في مستشفى الكويت تزيد من تفشي "كورونا" لعدم استماعهن لمحاضرة حوثية.. المليشيا تمنع النساء من "التراويح" في مسجد الإيمان بالحصبة

الرئيس ونائبه ورئيس الوزراء يعزّون باستشهاد العميد شعلان ورفاقه

العاصمة أونلاين/ صنعاء


الأحد, 28 فبراير, 2021 - 11:15 مساءً

بعث رئيس الجمهورية ونائبه ورئيس الحكومة برقيات تعازي في استشهاد قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب العميد عبدالغني شعلان ، ورئيس العمليات العقيد نوفل الحوري، وعدد من رفاقهم من الشهداء الأبطال.

 

وأشاد الرئيس هادي في البرقية، بالمواقف الوطنية والبطولية التي أجرحها الشهداء عن الارض والوطن والثورة والجمهورية والثوابت الوطنية ومواجهة المليشيات الحوثية المدعومة ايرانياً ببسالة مع رفاقهم الابطال الذين جسدوا ملحمة تاريخية وبطولية سيسجلها التأريخ في انصع صفحاته.

 

وأكد رئيس الجمهورية، أن دماء الشهداء وتضحياتهم لن تذهب هدراً وان جبال وصحاري ووديان وسهول وكل ذرة من أرض اليمن الغالية تزداد تشبثاً بالأرض كلما ارتوت من دماء الشهداء والجرحى لتطارد فلول العناصر الانقلابية ودحرها من كل شبر من ارض اليمن وتخليصها من شرورهم.

 

من جانبه، بعث نائب الرئيس الفريق الركن علي محسن صالح برقية عزاء ومواساة في استشهاد العميد شعلان، مشيداً بمناقبه ومسيرته النضالية وما ألحق ورفاقه بالمليشيات الكهنوتية من هزائم وأحبط ببسالة كل مخططاتها بحنكة قيادية عالية.

 

كما تطرق نائب الرئيس إلى خصال الشهيد الحميدة ونزاهته وشجاعته التي عُرف بها في مختلف المواقع العسكرية والأمنية التي تقلدها وصولاً إلى قيادته لوحدة قوات الأمن الخاصة التي أصبحت اليوم بفضل الله ثم بجهوده الكبيرة وحدة أمنية قادرة على صد كل المؤامرات وتنفيذ مهامها الوطنية المطلوبة على أكمل وجه.

 

 

بدوره، نعى رئيس الوزراء معين عبدالملك، إلى الشعب اليمني العميد عبدالغني شعلان قائد قوات الأمن الخاصة بمحافظة مأرب، ورفاقه الميامين الذين ارتقوا وهم يتقدمون الصفوف في مقارعة مليشيا الحوثي الانقلابية في جبهات مأرب.

 

وأكد رئيس الوزراء في بيان نعي، أن العميد عبدالغني شعلان ورفاقه وكل شهداء الوطن يسطرون بدمائهم عناوين الانتصار الكبير لاستكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانياً.

 

منوها بمواقف وبطولات القائد شعلان الذي قال ان اسمه ومواقفه ومآثره وبصماته ستبقى نبراسا يلهم الأحرار للسير على نفس الدرب حتى هزيمة فلول الإمامة الكهنوتية العنصرية.

 

وقال رئيس الوزراء "لقد كان البطل العميد عبدالغني شعلان قائدا حقيقيا خبرته المناصب التي تقلدها وعرفته ميادين العزة والكرامة منافحا صنديدا ومقاتلا أسطوريا زرع الرعب والخوف في نفوس المليشيات الانقلابية، وهو يدافع باستماته وإخلاص وشجاعة عن النظام الجمهوري وكرامة اليمن وهويتها".

 

وأكد أن العزاء لدماء كل شهداء الوطن هو في تحقيق حلمهم الذي قدموا من أجله ارواحهم وهو هزيمة المشروع الإيراني وأذنابه من مليشيات الحوثي واستكمال استعادة الدولة وإنهاء الانقلاب.

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً