×
آخر الأخبار
صورة تُظهر حجم الأموال التي نهبها مشرف حوثي من إحدى مديريات إب تحت مسمى الزكاة الحكومة اليمنية تطالب باتخاذ موقف إسلامي موحد ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي وفاة الفنان عبدالكريم مهدي ومدرب المنتخب الوطني سامي النعاش حريق هائل يلتهم أكبر المولات التجارية بحي شميلة جنوبي صنعاء وزير يمني يتهم مليشيا الحوثي باستثمار مأساة الشعب الفلسطيني لجمع الأموال من المواطنين الحكومة اليمنية تدين بشدة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى وقصف غزة مليشيا الحوثي تواصل حملاتها لنهب المعونات الخيرية في صنعاء وزير الدفاع: الشعب اليمني وجيشه الوطني لن يقبلوا بتحويل صنعاء إلى مستعمرة فارسية البنك الدولي يوافق على منح مالية لليمن ومشاريع في الأمن الغذائي مدفعية الجيش الوطني تدك تحصينات مليشيا الحوثي والمفتش العام يشيد بالجاهزية القتالية

مليشيات الحوثي تستولي على دار حديث سلفية جنوب صنعاء

العاصمة أونلاين/ خاص


الأحد, 18 أبريل, 2021 - 11:39 مساءً

استولت مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من ايران، أمس السبت، على دار حديث سلفية في مديرية الحدا الى الجنوب من العاصمة صنعاء والتي تتبع إدارياً محافظة ذمار، وقامت بطرد القائمين عليها وطلبة العلم المتواجدين.

 

وقال مصدر مطّلع لـ"العاصمة أونلاين" إن مليشيات الحوثي قامت مساء أمس، بالاستيلاء على دار الحديث السلفية في منطقة زراجة الواقعة على بعد 40 كيلو متر جنوب العاصمة صنعاء، وقامت بطرد القائمين على الدار وطلبة العلم بقوة السلاح.

 

وأوضح المصدر إن أطقم مسلحة تابعة لمليشيات الحوثي داهمت دار الحديث بزراجة التابعة للسلفيين، خلال الليلة الماضية بصورة مفاجئة، وأجبرت الشيخ القائم على الدار علي الفتوحي على المغادرة بصحبة العشرات من المشايخ وطلبة العلم الذين يتخذون من الدار، مركزا لتعلم الأمور الشرعية وحفظ القرآن الكريم، بالإضافة للسكن والعبادة منذ عدة سنوات.

 

ويعد دار زراجة الذي يضم مسجداً ومركزاً لتعليم العلوم الشرعية ومكتبة وملحقات كمساكن لعدد من القائمين عليه، أحد مراكز الحديث السلفية المتفرعة عن مركز معبر للحديث الذي يقوم عليه الشيخ السلفي محمد الإمام.

 

ورغم إن الشيخ السلفي محمد الإمام كان أبرم قبل عامين اتفاقا مع قيادة مليشيات الحوثي بعدم التعرض له، غير أن المليشيات الحوثية كعادتها في نكث الاتفاقات، تعمل على استكمال سلسلة من المضايقات للتيار السلفي بإغلاق دار زراجة، وهي بحسب مراقبين خطوة تكشف نيتها الإغلاق النهائي للمركز الرئيس في معبر.

 

وتعبّر الاجراءات الحوثية بالانتهاكات ضد دور العبادة وإغلاق المراكز السلفية، عن ضيق أفق الجماعة وفشلها في التعايش مع أي فكر مخالف لتوجها ومشروعها الطائفي، وهي التي فجرت المئات من المساجد ودور القرآن والمدارس ومنازل المعارضين ابتداء من دماج وحتى اجتياحها صنعاء وخلال سنوات الإنقلاب السبع.

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً