×
آخر الأخبار
الاحتفاء بسبتمبر يغيظ "الحوثي".. إدانات لاستهداف المليشيا حفل إيقاد شعلة 26 سبتمبر بحجة إحتفالات شعبية ورسمية بالذكرى ال59 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة أحرار العاصمة يوقدون شعلة الثورة في منزل الأحمر بصنعاء.. والمليشيات تبدو معزولة وفاة أكاديمي أوقف الحوثيون راتبه وطردوه وأسرته من سكن الكلية تعهد بإسقاط فلول الإمامة الجدد.. الرئيس: تضحيات أبطال الجيش أحبطت المشروع الإمامي الحوثي بمناسبة العيد الوطني الـ59.. إصلاح أمانة العاصمة: عازمون على التصدي لفلول الإمامة بنسختها "الحوثية" والانتصار للجمهورية  في ذكرى 26 سبتمبر المجيدة: أكاديميون وسياسيون: جرائم"الحوثية" تفوق وتطابق ممارسات الحكم الامامي البائد نائب مندوب اليمن في الأمم المتحدة يكشف عن مقتل 2000 طفل جندتهم المليشيا الحوثية للقتال في مأرب اللصوصية والجباية.. هدية الميليشيات الحوثية لسكان صنعاء في ذكرى النكبة مزيداً من العزلة لـ"الحوثية" وتصاعد النقمة الشعبية ضد مشروعها في الذكرى السابعة للنكبة

تعذيب حوثي يزداد على 4 صحفيين.. ماذا كشفت أسرهم وما الذي قاله صحفي مفرج عنه..؟

العاصمة أونلاين/ تقرير خاص


الإثنين, 13 سبتمبر, 2021 - 11:58 مساءً

أفادت مصادر مقربة من أسرهم الصحفيين المختطفين الأربعة، عبد الخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، وتوفيق المنصوري، عن إقدام ميلشيات الحوثي إلى إخفائهم قسرياً منذ عدة أشهر، بينما الصحفي عبدالخالق عمران انقطعت أخباره بشكل كلي منذ أكثر من شهر، في ظل تدهور مريع في حالته الصحية ما يعزز مخاوف عائلته على مصيره.
 
وذكر عبدالله المنصوري شقيق الصحفي المختطف توفيق المنصوري، أن الصحفي "عبدالخالق عمران" تخفيه المليشيا في مكان مجهول منذ أكثر من شهر مؤكداً بأن الأخبار الشحيحة التي تصلهم عنهم مرعبة ومخيفة أكثر من السابق.
 
الأمر نفسه أكدته، رابطة أمهات المختطفين التي نفذت اليوم الإثنين، وقفة احتجاجية أمام المفوضية السامية لحقوق الإنسان بصنعاء، للمطالبة بالكشف عن مصير المختطف الصحفي المخفي قسراً عبدالخالق عمران بعد انقطاع أخباره لأكثر من شهر كامل، وحرمان أهله من الاطمئنان عليه، محملة المليشيات المسؤولية الكاملة عن حياته وزملائه وحريتهم.
 
وضع صعب
 
وكشف صحفيون محررون من سجون مليشيات الحوثي، عن وضع مأساوي يعيشه الصحفيون المختطفون لدى مليشيات الحوثي ووضع صحي صعب بسبب مضاعفات السجن والتعذيب الذي يتعرضون له منذ ست سنوات.
 
وقال الصحفي المحرر عصام بلغيث في تصريح لـ"العاصمة أونلاين": يعيش الزملاء الصحفيين الأربعة أوضاعاً مأساوية للغاية ووضعهم الصحي تفاقم كثيرا بسبب طول فترة السجن جراء الوضع الصحي السيء للسجون، والمضاعفات التعذيب الذي يتعرضون له منذ اختطافهم قبل ست سنوات.
 
وأشار بلغيث إلى الفترة القاسية التي عاشوها في السجن والتعذيب الذي أثر على وضعهم الصحي والنفسي، قبل أن يفرج عنهم في صفقة تبادل والتي تم بموجبها الإفراج عنه وعن خمسة صحفيين آخرين في الوقت الذي أبقت المليشيات على الأربعة الآخرين المحكومون بالإعدام (عبدالخالق عمران وتوفيق المنصوري وأكرم الوليدي، وحارث حُميد)، مؤكدا أن حالتهم الصحية سيئة جدا حين فارقناهم.
 
وواصل "فارقناهم وكانت حالتهم الصحية سيئة جدا فتوفيق يعاني من أمراض مزمنة، ومثله عبدالخالق أصيب بأمراض نتيجة التعذيب والوضع الصحي السيء داخل السجون.
 
إخفاء وحرمان
 
وأضاف بلغيث: من يوم فارقناهم وهم مخفيون ومنعت عنهم الزيارة عدا بعض الاتصالات لأسرهم، حيث أبلغوهم عن قيام المليشيات بوضعهم في سجون سيئة جدا تسمى الضغاطة، وأنا أعرف الضغاطة هو مكان مظلم لا يستطيع الإنسان العيش فيها إلا مجبرا وتحت ضغط السجان.. مشيرا إلى أن أسر المختطفين الأربعة أبلغوه بتعرض أبنائهم للضرب والاعتداء ونقلهم إلى سجون انفرادية وإخفاء عبدالخالق عمران.
 
وطالب بلغيث المنظمات الدولية والحكومة الشرعية بالضغط على المليشيات للإفراج عن الصحفيين وعدم استخدامهم كورقة سياسية، حيث تسعى المليشيات إلى مبادلتهم بقيادات عسكرية حوثية تم أسرهم في الجبهات، وهم الذين اختطفوا من صنعاء ولا علاقة لهم بالأحداث الدائرة.
 
جرائم مركبة
 
من جانبه، اعتبر رئيس منظمة صدى للإعلاميين اليمنيين يوسف حازب ما يتعرض له الصحفيون المختطفون وما يمارس بحقهم في سجون مليشيات الحوثي جريمة، بل جرائم مركبة ترتكب بحقهم.
 
وقال حازب في تصريح لـ"العاصمة أونلاين" إننا وبعد 6 سنوات من اختطاف الصحفيين الأربعة والتنكيل بهم لا لشيء إلا لأنهم صحفيون كنا ننتظر أن يتم الإفراج عنهم، إلا أن مليشيات الحوثي كعادتها تؤكد نهجها العدواني تجاه الصحافة والصحفيين، وحرية الصحافة وحق الرأي والتعبير.
 
وطالب بأن لا تمر جريمة إعادة إخفاء الصحفيين الأربعة كسابقاتها، وعلى العالم أن يتحرك وأن يضغط بوسائل أقوى من شأنها أن تفتح زنازين الحوثي لينال الصحفيين حريتهم الدائمة.
 
وأشار رئيس منظمة صدى إلى خطر كبير يتهدد حياة الصحفيين الأربعة، محملا الحوثيون كامل المسؤولية تجاه حياة الصحفيين الأربعة والذي يتهددهم الخطر خصوصاً بعد إخفاء عبدالخالق عمران.
 
واتهم الحوثيون باستخدام الصحفيين كرهائن وأوراق للمناورة، وهو انتهاك صارخ للقانون الدولي خصوصا حين يحاول الحوثيون مبادلتهم بمجرمين وقتلة أزهقوا أرواح المئات من اليمنيين.. مطالبا المؤسسات الدولية والهيئات الأممية بالوقوف أمام هذه الأساليب الخطيرة.
 
وعبرت منظمة صدى ورابطة أمهات المختطفين في بيانات منفصلة عن الإدانة بشدة للإخفاء القسري بحق الزملاء الأربعة في سجون الميليشيات الحوثية، مطالبة المجتمع الدولي والأمم المتحدة ومبعوثها والحكومة اليمنية الشرعية بالقيام بمسؤولياتهم للضغط على الميليشيات لإيقاف اجراءاتها بحق الصحفيين المختطفين والتعجيل بإطلاق سراحهم دون أي شرط أو مقايضة سياسية باعتبار قضيتهم إنساني وليست سياسية.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً