×
آخر الأخبار
طلاب جامعة العلوم يطالبون بإنقاذ الجامعات في صنعاء من التعسفات الحوثية قيادي حوثي مكاشفاً جماعته: (لولا قضية فلسطين لكان الشعب أكلكم وأكلنا) 21 فبراير.. يوم وطني لـ "خط" المسند اليمني اللواء حسن بن جلال العبيدي.. من معارك الكرامة إلى ريادة التصنيع الحربي اليمني (بروفايل) مليشيا الحوثي تختطف قبليين في "صعدة" على خلفية احتجاجات مطلبية مليشيا الحوثي تحيل (قاضياً) للتحقيق لتضامنه مع زميله "قطران" الجزائر تدعو إلى فرض احترام القوانين الدولية لتحرير فلسطين المرأة اليمنية.. "دفعت" وتدفع الثمن الأكبر في الحرب "وتصنع" السلام لعدم إفراجها عن الشيخ "الكميم".. نادي المعلمين وقبائل الحدأ يتوعدان "المليشيا" بالتصعيد الصحافي الجماعي: للحوثيين منهجية واضحة في تجويع اليمنيين وتصنيفهم (إرهابياً) لا يؤثر على الحالة الإنسانية

وزير الدفاع يحذر من غض الطرف عن إرهاب مليشيا الحوثي

العاصمة أونلاين / متابعة خاصة


الثلاثاء, 31 يناير, 2023 - 07:49 مساءً

حذر وزير الدفاع اليمني الفريق الركن محسن محمد الداعري، اليوم الثلاثاء، من أن غض الطرف عن مليشيا الحوثي الإرهابية من قبل المجتمع الدولي سيدفع ثمنه الجميع، مؤكدا أن هزيمتها هو أقرب الطرق لعودة مؤسسات الدولة.
 
جاء ذلك في لقاءين منفصلين بالعاصمة المؤقتة عدن مع العميد انتوني هايورد المستشار العسكري للمبعوث الأممي وفريق إصلاح القطاع الأمني في مكتب المبعوث، ووفد بعثة سفراء الاتحاد الأوروبي لدى اليمن، وفق وكالة الأنباء اليمنية "سبأ".
 
وخلال لقائه بالمسؤول الأممي؛ أعرب الداعري، عن استغرابه من تراخي المجتمع الدولي ومكتب المبعوث الاممي مع مليشيا الحوثي الإرهابية واعتداءاتها الهمجية التي طالت المنشئات النفطية والاقتصادية في البلاد ولدى الأشقاء واستهداف وتهديد الملاحة الدولية.
 
وقال وزير الدفاع إن "غض الطرف عن هذه الجماعة الإرهابية من قبل المجتمع الدولي سيدفع ثمنه الجميع وسيهدد Yرهابها العالم كغيرها من الجماعات الإرهابية القاعدة وداعش".
 
وأشار إلى تداعي الضغوط الدولي لإيقاف قوات الشرعية في اكثر من جبهة Hبرزها تحرير محافظة الحديدة وتكبيلها باتفاق ستوكهولم بدواعي إنسانية، فيما تنتهك مليشيا الحوثي كل القوانين والHعراف الدولية في ظل صمت وتغاضِ مستغرب وغير مفهوم من قبل الرعاة الدوليين.
 
ولفت إلى أن ان القوات المسلحة تواجه جماعة إرهابية تدعي الحق الالهي في الحكم، وتريد حكم الشعب بالحديد والنار، داعيا الى وقفة جادة من قبل المجتمع الدولي لإيقاف تعنت وصلف المليشيات الحوثية الارهابية المدعومة Yيرانيا، لاستعادة الدولة ومؤسساتها واحلال السلام والاستقرار في ربوع اليمن.
 
من جهته قال مستشار المبعوث الأممي إنهم يسعون لإيجاد حلول سلمية تؤدي الى إنهاء الحرب وإحلال السلام، مؤكدا صعوبة مهمتهم في ظل تعنت مليشيا الحوثي الإرهابية.
 
كما ناقش وزير الدفاع مع سفراء الاتحاد الأوروبي سبل تعزيز العلاقات الثنائية والمصالح المشتركة، والوقوف الى جانب الشعب اليمني وقيادته الشرعية ممثلة بمجلس القيادة الرئاسي والحكومة، في مواجهة مليشيا الحوثي الإرهابية التي تشكل خطرا على اليمن والمنطقة والعالم.
 
وأشار الى العمليات العدائية الإرهابية لمليشيا الحوثي على المنشئات الحيوية والتي تمثل خطرا حقيقيا على خطوط امداد الطاقة العالمية وتهديدا للاستقرار العالمي، اضافة الى آثارها المدمرة على الوضع الاقتصادي والمعيشي للشعب اليمني والإمعان في زيادة المعاناة الإنسانية.
 
وقال الداعري، إن "مليشيا الحوثي الإرهابية لا تؤمن بالسلام ولا يمكن لمشروعها الكهنوتي أن يعيش في ظل السلام العادل لذلك فهي تنكث كل العهود والمواثيق رغم كل التنازلات التي قدمتها الشرعية تحملا لمسئوليتها تجاه الشعب اليمني".
 
كما أكد وزير الدفاع اليمني، أن هزيمة هذه المليشيات هو أقرب الطرق لعودة مؤسسات الدولة وتحقيق السلام الشامل والعادل.
 
ومن جانبهم عبر رؤساء البعثات الأوربية عن استنكارهم للانتهاكات التي تقوم بها المليشيات الحوثية، داعين لانخراطهم في المفاوضات التي يقوم بها المبعوث الأممي للوصول الى السلام الشامل.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير