×
آخر الأخبار
مجلس القيادة يجدد دعمه الإصلاحات الاقتصادية ويشيد بجاهزية القوات المسلحة مظاهرة حاشدة في مأرب تدين الصمت الدولي تجاه جرائم الاحتلال الإسرائيلي بغزة   مصادر تؤكد وفاة مختطفة في السجن المركزي بصنعاء جراء تعذيب الحوثيين مليشيا الحوثي تواصل صدارتها في ارتكاب الانتهاكات والجرائم بحق الصحفيين (تقرير النقابة)  جبايات وتعسفات في صنعاء تكشف زيف "خطابات" الحوثي عبد الملك   "دي يمنت" تنفذ دورة تدريبية على الرصد والتوثيق لـ20 ناشطة في مأرب تعز .. منتدى شبابي يكرم مدير إدارة الأمن ونائبه بالمسراخ "دفعة واحدة".. "اليمنية توقع اتفاقية لشراء ثمان طائرات نوع ايرباص    مظاهرة حاشدة في المخا تأييدا لقرارات البنك المركزي مأرب.. السلطة المحلية تطلق خطة الاستجابة الانسانية للعامين 2024  - 2025

احتجاز حوثي مستمر لشاحنات القمح في "الراهدة" وقيادي "متحوث" يهاجم جماعته

العاصمة أونلاين/ صنعاء


الثلاثاء, 30 مايو, 2023 - 04:08 مساءً

منذ أيام تحتجز مليشيا الحوثي الإرهابية ما يقارب من 300 شاحنة محملة بالقمح القادم من العاصمة المؤقتة عدن، وذلك في جمرك "الراهدة" شرقي محافظة تعز.
 
ووفقاً للمصادر المحلية فإن المليشيا تمنع الشاحنات المحملة بمادة القمح من عبور المنفذ، باتجاه صنعاء، وبقية المحافظات الخاضعة للمليشيا.
 
وأكدت أن مادة القمح في الشاحنات معرضة للتلف، جراء استمرار احتجازها، مما يعرضها للأمطار وغيرها، في حين أن إدارة المنفذ، لم تشر إلى أسباب الاحتجاز، سوى أنها تنفذ أوامر صادرة من قبل وزارة الصناعة والتجارة التابعة للمليشيا بمنع دخول مادة القمح القادمة من مدينة عدن.
 
ورغم المناشدات التي أطلقها سائقو الشاحنات لم تستجب قيادة المليشيا في محافظة تعز للسماح لهم بالعبور، وإطلاق شاحناتهم المحتجزة كونهم قاموا بتسديد رسوم الجمارك، ولا سيما وهي محملة بأطنان من القمح في ظل مخاوف من تعرضها للتلف بسبب هطول الامطار العزيزة من وقت الى آخر.
 
السائقون أفادوا أن احتجازهم التعسفي غير المبرر يكلف الفرد الواحد في اليوم مصاريف 200 ريال سعودي اثقلت كواهلهم وفاقمت معاناتهم جراء تعطل وتوقف أعمالهم.
 
وعن أسباب الاحتجاز أوضح اقتصاديون، بأنها تأتي ضمن حملات الاستهداف والتطفيش لشركات الإنتاج وللمؤسسات الوطنية، كالشركة اليمنية للمطاحن وصوامع الغلال عدن التابعة لمجموعة هائل سعيد أنعم وشركاه وغيرها من كبريات الشركات التجارية العملاقة.
 
إلى ذلك أبدى القيادي في المليشيا، سلطان السامعي، امتعاضه من الاحتجاز، مسائلاً جماعته عن أسباب إصرارها على احتجاز القمح في منفذ الراهدة.
 
السامعي وهو عضو ما يدعى بالمجلس السياسي للمليشيا، كما أنه عضو في البرلمان غير المعترف به في صنعاء، هاجم جماعته في تغريدة له في "تويتر" موضحاً بأن القمح معرض للأمطار كما أن الاحتجاز يزيد من حدة الجوع وفق تعبيره.
 
ويفهم من بقية ما كتبه السامعي بأن المليشيا تشترط في القمح القادم من عدن والذي يتم طحنه فيه،على شحنه إلى ميناء الحديدة، ومن ثم توزيعه على المحافظات.
 
وسبق للمليشيا احتجاز شاحنات التجار لأكثر من مرة، في المنفذ ذاته، وكان آخرها، في الـ30 مارس الماضي حيث قامت باحتجاز 180 شاحنة تقل مادة دقيق "السنابل والبركة"، التابعة لشركات هائل سعيد أنعم.
 
وفي بيان سابق للاتحاد العام للغرف التجارية والغرفة التجارية والصناعية في صنعاء، أكد أن مليشيا الحوثي تعمل على تدمير القطاع الخاص والاقتصاد الوطني، عبر سلسلة إجراءات غير قانونية، وحذر من أن استمرار الإجراءات والممارسات الحوثية سيؤدي إلى هجرة ونزوح رأس المال الوطني بحثًا عن الأمن التجاري والاقتصادي.
 
 
 
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير