×
آخر الأخبار
رئيس الأركان: معركتنا على الإمامة مستمرة حتى تحرير كل تراب الوطن الجرادي: مساع دولية تستهدف شرعية الجمهورية اليمنية والمشروع الاتحادي المساعدات الإنسانية.. مجهود حربي وورقة سياسية في يد المليشيا الحوثية رضوخ حوثي للسماح بإصلاح ناقلة النفط "صافر" قبل أيام من انعقاد جلسة لمجلس الأمن   أكثر من 300 عنصر خلال 4 أيام.. أعداد مفزعة من قتلى وجرحى مليشيات الحوثي تملأ مشافي صنعاء على طريقة "داعش".. مداهمات حوثية ونهب لمحال ملابس في صنعاء بحجة بيع ملبوسات "محرمة" رداً على السطو الحوثي عليها.. التعليم العالي تلغي الاعتراف بوثائق جامعة العلوم بصنعاء "عمولة" الحوالات النقدية كيف أصبحت تثقل من كاهل المواطن اليمني..؟ مجلس الأمن يعتزم عقد جلسة خاصة لمناقشة أزمة "خزان صافر" المليشيا تستدعي أهالي في تعز للتعرف على جثث أبنائها وتدفن العشرات في منطقة القاعدة  

تفشي مستفحل لـ"كورونا"بصنعاء وسيلاً من التعازي على وسائل التواصل تفضح تكتم الحوثيين

العاصمة أونلاين/ خاص


الثلاثاء, 26 مايو, 2020 - 10:30 مساءً

رغم إصرار مليشيات الحوثي على التستر عن تفشي فيروس كورونا المستجد(كوفيد 19) في العاصمة صنعاء، تفضحها وسائل التواصل الإجتماعي والإعلام الجديد وتداول سيلاً من التعازي بالوفيات جراء الوباء فضلاً عن التقارير التي كشفت آلاف الإصابات ومئات الوفيات.

وفي الصدد، قدم القيادي الحوثي حسين العزي أربع رسائل تعزية خلال 24 ساعة، في وفاة ثلاثة من موظفي وزارة الخارجية الخاضعة لسيطرة الجماعة بصنعاء بوباء كورونا وهم على التوالي (محمد الوزير، عبدالواحد الرعيني، شفيع ناشر) والأخير ظهر في لقاء تلفزيوني قبل عدة أسابيع يدعو للانضمام للقتال في صفوف الجماعة بدلاً مما سماه "الموت موت البعير بكورونا"، وتعزية أخرى بعثها العزي في وفاة الشاعر الموالي للمليشيات حسن الشرفي بالوباء ذاته.

كما كشفت التعازي الكثيفة على مواقع التواصل الاجتماعي عن وفاة العشرات خلال الثلاثة الأيام الأخيرة، جراء التفشي المستفحل للوباء، ومنهم قيادي في قسم شرطة هبرة وأكاديميين جامعيين، علاوة على آخرين يحجمون عن نشر أنباء وفاة أقربائهم جراء كورونا.

وقالت مصادر عدة متطابقة اليوم الثلاثاء، إن اثنين من كبار الاطباء الاستشاريين في مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا بصنعاء، اصيبوا بفيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي لا يزال الحوثيون يخفون أي معلومات متعلقة بانتشار الوباء.
 
وأوضحت المصادر إن الطبيب شفيق أحمد العماد، استشاري الباطنة وأمراض الكلى، و الطبيب عبدالله التويتي، استشاري العظام والمفاصل، اصيبوا بفيروس كورونا ويخضعان حالياً للعناية المشددة.

ونعت وزارة التربية والتعليم الخاضعة للحوثيين وفاة القيادي الحوثي عبدالفتاح المؤيد المعين نائب اًلمدير المعهد المركزي للتدريب والتأهيل بوباء كورونا.

وفي ذات السياق، طالب ‏وزير الصحة في الحكومة الشرعية اليمنية ممثل منظمة الصحة العالمية في اليمن بالإفصاح والشفافية عن عدد الحالات المؤكدة بكورونا في مناطق سيطرة الحوثيين ويحمله مسؤولية زيادة انتشار الوباء.

ويمكن عرض أبرز ضحايا الفيروس من الشخصيات البارزة خلال 24 ساعة فقط كالتالي: ( عبد الرحمن عبد الله المحبشي عضو مجلس النواب،  الشاعر حسن عبد الله الشرفي، السفير عبد الواحد هزاع طاهر العديني، القاضي فضل عبد الله الآنسي، القاضي محمد يحيى بدر الشرفي، الشيخ حزام البخيتي، رجل الأعمال عبد الإله الخطيب، قائد محمد قائد رئيس الدائرة الإعلامية بمجلس النواب، اللواء المهندس أحمد عبد الله شريم، اللواءعلي أحمد هاجر، الشيخ مقبل عبد الرب الشهاري، الحاج حسن قاسم غلاب، العميد أحمد الجندبي، العقيد عبدالملك القاره مدير قسم هبرة، الحاج محسن البعداني، العميد محمد حسن غسان، الحاج قائد ابو غانم).


وكان مركز العاصمة الإعلامي دق ناقوس الخطر في تقرير حديث بعنوان (صنعاء من الداخل.. كورونا ينفجر والحوثيون يتكتمون)وكشف عن انفجار أعداد الحالات المصابة بفيروس كورونا حيث بلغ المصابين أكثر من 2600 شخصاً حتى يوم 20 مايو، بينما دفن أكثر من 320 جثة من ضحايا الفيروس، وسط تكتم حوثي عن معلومات تفشي الوباء وتعامل أمني مشدد مع المصابين الذين تعتبرهم "عملاء" وترهيب الأطباء والمستشفيات.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً