×
آخر الأخبار
الجيش يحرز تقدماً جديداً شرق صنعاء وقتلى في صفوف الانقلابيين في صنعاء ومناطق "الحوثية".. آلاف الطلاب يخوضون امتحانات الشهادة العامة بعد عام دراسي متعثّر خبير عسكري ألماني: مأرب أفشلت استراتيجية الحوثيين أمهات المختطفين: 38 مختطفا في عدن منذ خمسة أعوام لا نعلم مصيرهم العديني:شرطة تعز قامت بواجب تأخر كثيرا ولن نقبل بأقل من حكم القضاء بحق العصابات الحوثية تقيم فعالية "يوم الولاية" المزعومة على ركام الجوع ونكبة السيول على السلطة أن تجعلها أولوية سياسية.. الجرادي: سقطرى محط ونبض كل يمني دعا إلى تأمين الأسرى.. ناطق الجيش يدين جريمة إعدام الحوثيين للجندي "الطاهري"   في مسيرة حاشدة.. جماهير سقطرى تكسر حاجز المنع وتنظم فعالية مؤيدة للشرعية بذريعة منع الاختلاط.. الحوثيون يمنعون إقامة حفلات التخرج بجامعة صنعاء (وثيقة)

نفقوا على أسوار مأرب.. توابيت قتلى المليشيا في تزايد مستمر وجنازات رسمية بقوة السلاح

العاصمة أونلاين - خاص


الخميس, 09 يوليو, 2020 - 04:37 مساءً

قتلى الحوثيين (تويتر)

تعيش عدد من المناطق التي تسيطر عليها مليشيا الحوثي مظاهر دفن للتوابيت التي تحمل بداخلها جثث القتلى من قضوا في المعارك الدائرة في عدد من الجبهات.
 
ورصد ناشطون تابعهم "العاصمة أونلاين" تشييع الحوثيين بشكل رسمي لـ 104 من القتلى كما أوضحت في وسائل إعلامها وصفحات ناشطيها خلال الأسبوع الماضي, أغلبهم قتلوا في جبهات محافظة مأرب.
 
شملت جنازات التشييع محافظات عمران وحجة وإب وصعدة وصنعاء وذمار والحديدة والمحويت, بعض مظاهرها تتم بالقوة كما أوضح مقربون لأحد القتلى في محافظة إب.
 
وقال مصدر بأن المليشيا شيعت 6 قتلى في قرية واحدة بمحافظة عمران, وهي قرية معقل في مديرية حرف سفيان.
 
وأكد المصدر إن قرية واحدة في مديرية الحيمة محافظة صنعاء استقبلت جثامين 8 من عناصر المليشيا والتي قتلت في جبهات مأرب.
 
عن ذلك يقول محمد اليفرسي محرر في الأخبار العسكرية بأن كثيراً من الأسر تعيش مآسي كبيرة جلبتها لهم مليشيا الحوثي.
 
وأوضح في تغريدات له على تطبيق "تويتر" أن قرية واحدة في حرف سفيان استقبلت الأسبوع  الماضي 6 توابيت لقتلى من أسرة واحدة, لتنظم إلى مقبرة مترامية الأطراف ابتلعت أغلب شباب القرية.
 
وأكد أن والد أحد القتلى في مديرية الحيمة قال في مقابلة إجبارية له بإحدى وسائل الإعلام الحوثية, بأنه الابن الرابع من قضى وهو يقاتل مع المليشيا "ولدي الرابع من أجل تحقيق العدل للعالم".
 
واستعرض الناشطون صوراً للقتلى والجنازات التي تقام لهم, وتزداد وتيرتها مع احتدام المعارك في محافظتي البيضاء ومأرب التي تسجل هلاك أعداد كبيرة من العناصر خصوصاً في جبهات ماهيلية والعبدية وقانية وجبهات الجوف ونهم شرق صنعاء.
 
وعلق الصحفي عبدالله المنيفي بأن كل هذه الوجوه نفقت على أسوار مأرب, متسائلاً: "متى تفهم قطعان الحوثي أن المشاريع العنصرية لا تلبث أن تصبح رمادا..؟".
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً