×
آخر الأخبار
برمان لـ"العاصمة أونلاين": (الحوثية) رفضت التعاطي مع قضية الصحفيين المختطفين كونهم شهوداً على جرائمها عسكرة المدارس.. جناية (الحوثية) بالتعليم في اليمن يكشفها تقرير دولي خلافات بين قيادات حوثية حول نهب أموال أكبر جامعة أهلية في اليمن  فريق الخبراء الأممي يدعو لإحالة الوضع اليمني للجنائية الدولية المليشيا الحوثية تعذب الأسير الصباري حتى الموت 70 ألف جريمة.. (الحوثية) تكشف عن جزء من جرائمها في صنعاء والمناطق الخاضعة لها حصيلة "ثقيلة" من خسائر المليشيا الحوثية في جبهات مأرب ونهم شرق صنعاء رئيس الإصلاح: برحيل الشيخ صباح فقدت الأمة أحد حكمائها ولن ينسى اليمنيون مواقفه الخالدة في ندوة فكرية بمأرب وزير الشباب يحيي صمود أبطال الجيش والمقاومة (الحوثية) تغلق المقر الرئيس لبنك الكريمي بصنعاء وبقية فروعه

الولاية أو يوم "الغدير".. هكذا تغرد (الحوثية) بعيداً عن كوارث اليمنيين

العاصمة أونلاين/ تقرير خاص


السبت, 08 أغسطس, 2020 - 05:32 مساءً

أكثر من 500 مليون تكلفة احتفال يوم الولاية

تستمتع المليشيا الحوثية بأوجاع اليمنيين وآلامهم, عبر سياستها التدميرية, التي تحاول من خلالها إبعادهم عن هويتهم الوطنية, وإشباع رغباتها الطائفية, بفرض أعياد ومناسبات لا تسمن ولا تغني من جوع, غير إنهاك المواطنين بفرض الإتاوات عليهم تحت مسميات عدة, منها الاحتفال بيوم الولاية.

 

ويحاول الحوثيون فرض احتفالهم الباذخ بما يسمى بيوم الولاية, أو الغدير, في الوقت الذي تعاني منه مناطق عدة جراء السيول المتدفقة, التي وصل إلى إعلان بعضها مناطق منكوبة, غير آبهين بمعاناتهم, أو إغاثتهم, وهو ما يدلل على أن المليشيا الحوثية, تغرد بعيداً عن اليمنيين, ولا يهمها ما يمرون به من كوارث طبيعية, أو أزمات اقتصادية كان بسبب استمرار انقلابهم على الدولة.

 

وتتعدد احتفالات الحوثيين الطائفية, ومنها يوم الولاية, علماً بأن الاحتفال الواحد تصل تكلفته المادية إلى 500 مليون ريال.

 

وتحدث مواطنون لـ"العاصمة أونلاين" بأن الحوثيين مارسوا خلال الأيام الماضية للتحشيد والنزول والمشاركة معهم من خلال مشرفي الأحياء والمؤسسات وصل بهم للضغط على الموظفين للحضور إلى الأماكن المحددة للاحتفاء.

 

وأشاروا إلى أن موظفين بعدة مؤسسات تعرضوا للتهديد, بأنه سيتم تغييبهم وحرمانهم إذا تغيبوا عن المشاركة ودعوة غيرهم للحضور.

 

ووسعت المليشيا من وسائل تحشيدها للمناسبة عبر وسائلها الإعلامية وخطباء المساجد, وقياداتها الدينية والسياسية في صورة غير مسبوقة, خوفاً من عدم الاستجابة للمشاركة, وللتغطية على ما يحدث في العاصمة صنعاء من ترد في الخدمات وتتابع الأزمات وفاقم المعاناة تدفق السيول جراء استمرار الأمطار الغزيرة وخوفهم من كوارث أكثر خصوصاً في أحياء صنعاء القديمة, التي تهدمت فيها الكثير من المنازل.

 

ورد الصحفي غمدان اليوسفي على القيادي الحوثي حسين العزي, بأن احتفال الحوثيين هو ترسيخ للعنصرية, التي تستدعي محاكمتهم, لأنها فكرة تفضيلية لشخص من البشر وعائلته, مشيراً إلى أن الدعوة لهذه العنصرية هي دعوة لإلغاء العقل والحق في التقدم والتطور والحكم.

 

واعتبر "العزي" في تغريدة له على "تويتر" بأن الولاية هي نموذج الحاكم الذي تحتاجه الأمة للانعتاق من ما أسماه كل صيغ الانحطاط, وأنها ثقافة تضبط مواصفات الحاكم على أساس تكريم الله, وتمنح الناخب القدرة الواعية على اختيار من يحكمه وفق هذا المبدأ وبهذا يتوفر الحاكم المحكوم بتكريم شعبه فلا يقدم إلا الأرقى في كل شيء.

 

إلى ذلك سخر الكاتب محمد جميح بأن احتفال الحوثيين بيوم الغدير, هو تكريس لولاية عبدالملك, لا علي بن أبي طالب, مشيراً إلى أنهم يتخذون من هذا اليوم رافعة تأصيلية, فهم بحسب تعبيره "لا يوالون علياً إلا بقدر ما يجلبه لهم من سمن وعسل".

 

وأضاف بأن الحوثيين حولوا "شخصية علي إلى وسيلة لتحقيق مآربهم الدنيئة في السلطة والثروة", مشيراً إلى أنهم لو كانوا يولون علياً لكان أسعد الناس بصرف المليارات على الآلاف ممن تضرروا من الفيضانات بدل صرفها على يوم غدير عيال بدر الدين.

 

ويرى الصحفي والحقوقي عبدالله الحرازي بأنه في الوقت الذي يموت فيه اليمنيون غرقاً وقصفاً وكوارث, بينما المتورد الحوثي وجماعته المارقة الإرهابية تشعل الاحتفالات, مشيراً "هؤلاء لا ينتمون لليمن بشيء".

 

وأضاف "الحرازي" على صفحته في تويتر "يحتفلون بكذبة الغدير وفرية الولاية اللعينة، إنهم يحتفلون على جثث اليمنيين وأناتهم و أوجاعهم".

 

واعتبرت الناشطة "أفراح الزوبة" احتفال الحوثيين بالولاية لحالة من الانفصام يعيشونها بعيداً عن اليمنيين, مؤكدة بأن العلاقة بينهم وبين سائر اليمنيين علاقة انتفاع واستعباد, وأنه لا شعور بالانتماء لدى الحوثي, فهو لا يملك حتى التعاطف مع مصائب الناس وضائقة حياتهم وفي عز  كوارثهم, فقط يجمع تبرعات للبنان, ويحشر الناس وإمكانياتهم للاحتفال بالغدير والولاية.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً