×
آخر الأخبار
بعد عجزهم عن حشد المقاتلين .. المليشيات تختطف العشرات من مشرفيها بصنعاء اللواء الصبري يؤكد استمرار العملية العسكرية حتى استكمال تحرير تعز نائب الرئيس يناقش مع قيادات الأحزاب البرنامج التنفيذي للتحالف الوطني حرس حدود صعدة يحتفون بعيد ذكرى الوحدة اليمنية صنعاء: قاتل الطفل الرحامي في قبضة مواطنين بعد عجز الحوثيين رئيس إصلاح المهرة يدعو الاحزاب إلى التقارب والعمل لمصلحة المحافظة تعز.. مصرع 13 حوثياً في مواجهات مع الجيش شمال المدينة بيانات وتحقيقات دولية: الحوثيون ينهبون الطعام من أفواه الجوعى أمن مأرب يضبط 125كجم، حشيش مخدر كانت في طريقها إلى صنعاء وزير الدفاع يشيد بدور الإعلام في مواجهة المليشيات ويدعو لتوحيد الجهود نحو المعركة الوطنية

تأكيداً لما نشره العاصمة أونلاين.. تحقيق يكشف علاقة الحوثيين بانفجار سعوان

العاصمة أونلاين – خاص


الثلاثاء, 07 مايو, 2019 - 11:21 مساءً

انفجار سعوان

أصدرت منظمة سام للحقوق والحريات، ومقرها جنيف، اليوم الثلاثاء، تقريراً حقوقياً بعنوان (الانفجار الغامض) يتضمن تحقيقاً أجرته المنظمة في واقعة انفجار سعوان الذي وقع بداية ابريل الفائت، جوار مدرسة الراعي بمنطقة سعوان في العاصمة صنعاء، والذي خلف مقتل 14 طالبة وإصابة عدد كبير، إضافة لتضرر عدد من الممتلكات الخاصة في المنطقة.
 
وتضمن التقرير الذي حصل "العاصمة أونلاين" على نسخة منه، إحصائيات لعدد القتلى والإصابات وشهادات موثقة لشهود عيان كانوا قريبين من موقع الانفجار ,وطالبات نجون من  الموت بأعجوبة وإفادات أهالي بعض الضحايا من  الطالبات .
 
وقالت سام انه بحسب تقييم خبير عسكري عمل في مجال التصنيع العسكري في القوات المسلحة اليمنية “يعتقد أن الانفجار لم يكن بفعل صاروخ جوي أو ضرب طيران بل نتيجة فعل داخلي من الورشة نفسها، وأن مدى الضرر الذي خلفه الانفجار، والذي وصل إلى مسافة 5 كيلو، ناتج عن مواد شديدة الانفجار؛ ربما كانت تستخدم لتصنيع رؤوس صاروخية تستخدم  في العمليات العسكرية”.
 
وأشارت إلى أن الانفجار تسبب بصدمات نفسية شديدة لفئات الأطفال وخاصة في المدارس المحيطة بمربع الانفجار وأيضا للمدنيين القريبين من موقع الحادث, إضافة إلى الأضرار الجسيمة والمتوسطة في محلات تجارية ومساكن عدة تبلغ أكثر من 200 مسكن ومحل تجاري حسب إحصائيات أعلنت من قبل السلطات.
 
وأكد رئيس المنظمة المحامي توفيق الحميدي أن إصدار هذا التقرير يأتي في إطار توثيق الجرائم التي ارتكبت بحق المدنيين، بالمخالفة لقوانين الحرب والاتفاقيات الدولية وأولها اتفاقيات جنيف لحماية المدنيين.
 
وأضاف “إن استخدام دماء اليمنيين وأرواحهم للمزايدات السياسية والاتهامات الإعلامية جريمة حرب وعمل غير أخلاقي”, كما دعا لجان الأمم, ولجنة الخبراء البارزين, التي تحقق في انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن إعطاء هذه الجريمة أولوية خاصة في التحقيق وإعلان نتائج التحقيق للعالم.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً