×
آخر الأخبار
رئيس إعلامية الإصلاح: معركة مأرب عنوان كبير لصمود اليمنيين واستعادة الجمهورية إعلامية الإصلاح بأمانة العاصمة تعزي عبدالرحمن جهلان بوفاة والدته محكمة عسكرية بمأرب تعقد الجلسة العلنية العاشرة لمحاكمة قادة التمرد والانقلاب الحوثي تحرير الجدافر.. "الجيش" يقترب أكثر إلى حزم الجوف ومعسكر "اللبنات" الاستراتيجي الإفراج عن الأكاديمي "عقلان".. فرحة نغّصتها تعسفات (الحوثية) مضافة لعام من الاختطاف ومصادرة الجامعة "تفاصيل" تصفية الـ "حوثية" لمشائخ طوق صنعاء.. بين مكأفاة نهاية الخدمة وواقع المليشيا "الهش" ودلالات أخرى اطلاق مشروع بناء قدرات أعضاء اللجان المجتمعية بمدينة المكلا 34 منظمة تحذر من كارثة إنسانية وشيكة في مأرب "الله وحده يعلم ماعانيناه".. صحافيون محررون يناشدون العالم إنقاذ زملائهم الأربعة وسط دعوات لإنقاذهم.. (الحوثية) تضع الـ "صحافيين الأربعة" في مقصلة الاستئناف وتحذير حكومي

نهاية خدمة سيئة.. السجن والتعذيب حتى الموت لقاض موال للمليشيا في صنعاء

العاصمة أونلاين/ خاص


الثلاثاء, 10 نوفمبر, 2020 - 11:03 مساءً

خلافات بسيطة مع مشرفين وقيادات في المليشيا الحوثية، هي من أوصلت قاضياً، إلى أحد سجون البحث الجنائي في العاصمة صنعاء، كما كانت سبباً في وفاته تحت التعذيب، هذا ما قالته مصادر مقربة من أسرة القاضي "عبدالجليل عزي هاشم عثمان الوزير".

 

وأكدت المصادر لـ"العاصمة أونلاين" بأن مولاة وتبعية القاضي الوزير لقيادات المليشيا منذ انقلابها على الدولة في العام 2014م، لم تمنعهم من سجنه وتعذيبه حتى الموت، في أقبية مبنى البحث الجنائي.

 

وأضافت أن القاضي الوزير تعرض للاختطاف بعد أن حدثت خلافات مع مشرفين في المليشيا، وتم إيداعه سجن البحث، وبعد 3 أيام من اختطافه توفي وظهرت على جسده آثار تعذيب كبيرة، وقالوا (مات مقتولاً).

 

وتتخلص المليشيا الحوثية، من أتباعها بطرق عدة، بعد انتهاء خدمتهم، منها الاغتيالات والتعذيب في سجونها، أو الزج بهم في المعارك وجعلهم صيداً سهلاً للضربات الجوية، إضافة إلى مقتل أعداد منهم ضمن خلافات الأجنحة داخل الجماعة والاشتباكات البينية التي تحدث بين حين وآخر.

 

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً