×
آخر الأخبار
ما السر وراء تجنيد مليشيا الحوثي للموظفات في القطاع الحكومي الخاضع لها في صنعاء..؟ مليشيات الحوثي تستولي على دار حديث سلفية جنوب صنعاء في ظل تفشي "كورونا".. "الحوثية" تحشر مئات المختطفين في زنازين ضيقة بأحد سجونها في صنعاء رابطة حقوقية تدين اختطاف "الحوثية" للفنانة الحمادي وتطالب بالإفراج الفوري عنها رابطة الامل تختتم الدفعة الثالثة من مشاريع العيش الكريم لشريحة المقعدين بمأرب العرادة: مليشيا الحوثي وكيلاً للمشروع الفارسي ومعركتنا معها معركة هوية وتاريخ ووطن مليشيا الحوثي تشنّ حملات جبايات على تُجار العاصمة وتغلق عددا من المحلات التجارية الحكومة ترد بالأرقام ... 70% من واردات الوقود تذهب إلى مناطق مليشيا الحوثي تكتم على أعداد المصابين.. وإجراءات حوثية في مستشفى الكويت تزيد من تفشي "كورونا" لعدم استماعهن لمحاضرة حوثية.. المليشيا تمنع النساء من "التراويح" في مسجد الإيمان بالحصبة

دعا التجار لإيقاف أموالهم لديه.. المعمم عبدالمجيد الحوثي لم يشبع من أوقاف صنعاء

العاصمة أونلاين/ خاص


الأحد, 04 أبريل, 2021 - 08:19 مساءً

يوماً بعد آخر تتكشف أهداف الهيئات والكيانات الموازية للمكاتب والهيئات والوزارات الحكومية، والتي نشطت مليشيا الحوثي في إنشائها ضمن سياسة الاستحواذ والهيمنة، التي تعيد أذهان اليمنيين إلى حكم الإمامة المستبد قبل أكثر من نصف قرن من الزمن.

 

وينشط المعمم "عبدالمجيد الحوثي" قريب زعيم المليشيا على سرقة ونهب أوقاف الدولة، وحصرها، لتكون تحت يده، حيث لا يتم تأجيرها أو التصرف بها إلا بعلمه، وبعقود ممهورة بتوقعيه، ولا يتم تأجيرها أو بيعها إلا لأتباع جماعته الطائفية.

 

وقبل شهرين استفرد الحوثي بهيئة للأوقاف بعيدا عن صلاحيات الوزارة، والخاضعة لسيطرته، وهي تأتي ضمن الهيئات الأخرى التي تسعى من خلالها تركيز المصالح التي تدر أموالاً كتلك التي أصبح يترأسها محمد علي الحوثي، وهي الهيئة العدلية التي تتحكم بأراضي وعقارات الدولة.

 

ونقلت وكالة سبأ بنسختها الحوثية أمس السبت دعوة عبدالمجيد الحوثي، للتجار لوقف أموالهم في هيئته المستحدثة والمستنسخة، إضافة إلى دفع الزكوات لديه.

 

ويسعى الحوثي من خلاله هيئته أيضا السيطرة على مساجد "العاصمة" بشكل كامل، حيث استحوذ مؤخراً على مسجد في مديرية السبعين، بني نفقة أحد التجار، تحت يافطة مواجهة "العدوان".

 

مصادر تحدثت لـ "العاصمة أونلاين" بأن المليشيا تريد ألا تفوت شهر رمضان لتفرض مبالغ مالية على تجار وملاك العقارات في صنعاء، لصالح مجهودها الحربي، إضافة إلى الهدف الرئيسي، وهو السيطرة على أراضي وأملاك الأوقاف، ومصادرة الأوراق الثبوتية، وتسجيل هذه الأوقاف لأسرة الحوثي وغيرها من الأسر السلالية.

 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً