×
آخر الأخبار
صورة تُظهر حجم الأموال التي نهبها مشرف حوثي من إحدى مديريات إب تحت مسمى الزكاة الحكومة اليمنية تطالب باتخاذ موقف إسلامي موحد ضد جرائم الاحتلال الإسرائيلي وفاة الفنان عبدالكريم مهدي ومدرب المنتخب الوطني سامي النعاش حريق هائل يلتهم أكبر المولات التجارية بحي شميلة جنوبي صنعاء وزير يمني يتهم مليشيا الحوثي باستثمار مأساة الشعب الفلسطيني لجمع الأموال من المواطنين الحكومة اليمنية تدين بشدة الاعتداءات الإسرائيلية على المسجد الأقصى وقصف غزة مليشيا الحوثي تواصل حملاتها لنهب المعونات الخيرية في صنعاء وزير الدفاع: الشعب اليمني وجيشه الوطني لن يقبلوا بتحويل صنعاء إلى مستعمرة فارسية البنك الدولي يوافق على منح مالية لليمن ومشاريع في الأمن الغذائي مدفعية الجيش الوطني تدك تحصينات مليشيا الحوثي والمفتش العام يشيد بالجاهزية القتالية

أزمات متلاحقة تعصف بسُكان العاصمة صنعاء في ظل استمرار المليشيا بحملة الجبايات

العاصمة أونلاين / خاص


الجمعة, 30 أبريل, 2021 - 09:49 مساءً

شكا مواطنون، في العاصمة صنعاء، وبقية المناطق الواقعة ضمن نطاق سيطرة مليشيا الحوثي الإرهابية، من ارتفاع أسعار الوقود التي فاقمت معاناتهم، بصورة قياسية، في الوقت التي لاتزال فيها الرواتب منقطعة، عن موظفي القطاع الحكومي، للعام الخامس على التوالي، ووقف المليشيا الانفاق على كافة الخدمات.

 

وفاقمت مليشيا الحوثي، معاناة المواطنين، في مناطق سيطرتها، بصورة جنونية، حيث رفعت أسعار الوقود والمشتقات النفطية، وكافة أسعار السلع الأساسية والضرورية.

 

وقال سكان محليون، لـ"العاصمة أونلاين"، إن سعر أسطوانة الغاز المنزلي، وصلت إلى أكثر من 11 آلاف ريال، على الرغم من أن تكلفة تعبئة الأسطوانة الواحدة، من شركة صافر في مأرب، تبلغ نحو 2300 ريال.

 

وأضافوا، أن سعر صفيحة البنزين، وصلت إلى 15 آلاف ريال في السوق السوداء، وسط انتعاش لهذه الأسواق بشكل كبير، والتي تعتمد عليها المليشيا بدرجة أساسية في عملية الربح السريع.

 

وكانت العاصمة صنعاء، قد شهدت، استياء وسخط واسعين، في أوساط السكان، نتيجة الأوضاع المعيشية المتأزمة، واستمرار مليشيا الحوثي، في الإعلان عن جرع سعرية بشكل رسمي، ومفاقمة معاناة المواطنين.

 

في سياق آخر، واصلت مليشيا الحوثي، حملتها على التجار وملاك المحلات التجارية، ومنعتهم من التصرف، بالزكاة التي يقومون سنوياً بتوزيعها على الفقراء والفئات المحتاجة من السكان.

 

وقالت مصادر مطلعة، إن المليشيا حددت غرامة تصل إلى 300 ألف ريال، وحبس، لفترة كبيرة في السجن، لكل من يقوم بتوزيع الزكاة بطريقة شخصية، ولا يعطيها للهيئة العامة للزكاة التابعة للميلشيا.

 

وفرضت الهيئة العامة للزكاة، على كافة التجار والمواطنين، منحهم أموال الزكاة، دون أن يتدخل التجار في طريقة توزيعها.

 

في سياق آخر، أغلقت مليشيا الحوثي مكبرات الصوت، في المساجد، أثناء صلاة التراويح، في حين منعت إقامتها ببعض المساجد.

 

وتشير مصادر محلية، إلى أن المليشيا تفتح مكبرات الصوت في كافة المساجد، أثناء إلقاء زعيم المليشيا عبد الملك الحوثي، لخطاباته المتكررة، والتي أصبحت تسبب الكثير من الإزعاج للسكان.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً