×
آخر الأخبار
من داخل مراكز الحوثي الطائفية بصنعاء.. ماذا تريد الجماعة..؟ تحقيق لـ "العاصمة أونلاين" السفير البريطاني: قضية تعز منسية رغم أهميتها وقطع الطرق أهم مشكلة تواجه المواطنين وزير التخطيط: جهود حكومية للتصدي لانعدام الأمن الغذائي ومواجهة هشاشة سبل العيش قيادي حوثي يعترف بقتله وسط صنعاء .. أسرة حسن زيد تكشف المستور في عملية الاغتيال وزير النفط يكشف عن جهود لإعادة تصدير الغاز المسال عبر منشأة بلحاف شركة قابضة من شركات منهوبة.. المليشيات تعزز قبضتها على قطاع الاتصالات مستغلة صمت الشرعية الشاب عادل.. حكاية مجند في صفوف المليشيات أوصلته مشاهدات العنف والجثث للانتحار ما الذي تستحدثه المليشيا في مبنى الجالية الصومالية بصنعاء..؟ شهود عيان يجيبون حملة إلكترونية واسعة تكشف جرائم مليشيا الحوثي الإرهابية بحق الطفولة في اليمن التحالف يعلن اعتراض 17 طائرة حوثية مفخخة والحكومة تدين تصعيد المليشيا

أكاديمي في جامعة صنعاء يشرح معاناته في ظل استمرار انقطاع الرواتب وخذلانهم من الجميع

العاصمة أونلاين / خاص


الثلاثاء, 08 يونيو, 2021 - 04:15 مساءً

يعيش أعضاء نقابات هيئة التدريس، في جامعة صنعاء، والجامعات الحكومية، في مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، أوضاعاً مأساوية، جراء تعمد مليشيا الحوثي، قطع رواتبهم للعام الخامس على التوالي.

 

وتفاقمت معاناة أساتذة الجامعات، في ظل استحواذ مليشيا الحوثي، على مخصصات وراتب أعضاء هيئة التدريس، في الجامعات الحكومية، وحرمانهم منها.

 

وفي ظل خضم هذه الأوضاع المزرية، كتب أحد أعضاء هيئة التدريس في جماعة صنعاء، خواطر من معاناته، واستمرار تأدية رسالته الأكاديمية، في ظل انقطاع الرواتب، والذهاب إلى الجامعة، والعودة إلى البيت مشياً على الأقدام، رغم المسافات البعيد.

 

ويضطر العديد من أعضاء هيئة التدريس في جماعة صنعاء، على قطع مسافات طويلة، مشيا على الأقدام، إلى جامعة صنعاء، من أجل تأدية مهامهم ورسالتهم الأكاديمية.

 

وقال الدكتور ثابت الغابري، أستاذ في كلية الهندسة بجامعة صنعاء، إنه عاد مشيا على الاقدام من كلية الهندسة جامعة صنعاء، بعد انهاء محاضرته، الساعة الواحدة والنصف ظهرا حتى وصوله، بيته الكائن بمنطقة صرف القريبة من الحتارش الساعة الرابعة والخمس دقائق بعد العصر.

 

وأضاف الغابري، "أسال الله ان يجعل كل ساعة من حياة، المسؤولين علينا في الجامعة والحكومة، والرئاسة بصنعاء، وعدن ومارب، وغيرها وكل من كان سببا في تأخر مستحقاتنا المالية، من أجور الساعات وغيرها، وحرماننا من حقوق السكن وغيرها علالا واسقاما، وأوجاعا في اجسامهم ونفوسهم وقلوبهم".

 

ويعيش أساتذة الجامعات أوضاعاً مزرية، وغاية في الصعوبات، في ظل تنصل مليشيا الحوثي، من دفع رواتبهم، واستمراها بنهب حقهم ومستحقاتهم المالية.

 

وهاجر عشرات من أعضاء هيئة التدريس بالجامعات اليمنية، وتفاقمت هذه الأعداد بعد الحرب التي أشعلها الحوثيون منذ سبعة أعوام.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً