×
آخر الأخبار
خلال زيارة تفقدية لأبطال الجيش.. الوزير المقدشي: دفنا مخططات مليشيا الإرهاب وداعمتها الإيرانية وزير الداخلية ومحافظ شبوة يؤديان صلاة العيد في عتق.. والمقدشي يتفقد وحدات الجيش قبل يوم من العيد.. مليشيا الحوثي تفتعل أزمة غاز بصنعاء حجاج بيت الله الحرام ينفرون إلى مزدلفة الإصلاح يهنئ بمناسبة عيد الأضحى ويذّكر بمعاناة المختطفين في سجون المليشيات إسقاط مسّيرة "ايرانية" جنوب مأرب.. الرئيس يتابع المستجدات ويشيد بانتصارات أبطال الجيش والمقاومة   عقاب المليشيا .. حرمان 40 موظفاً في جهاز "محو" الأمية من نصف الراتب لعدم حضورهم دورات طائفية إقرار لجنة وزارية لدراسات احتياجات ومتطلبات الجيش الوطني رابطة الأمهات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين والمخفيين قسراً في عدن قبيل عيد الأضحى رئاسة مجلس النواب تستنكر المذبحة الوظيفية التي تقوم بها مليشيا الحوثي بحق 160 ألف موظف

سخرية واسعة من مقترح غريب لقيادي حوثي لمواجهة أزمة السيولة

العاصمة أونلاين / خاص


الخميس, 08 يوليو, 2021 - 04:08 مساءً

أثارت تصريحات للقيادي الحوثي، محمد علي الحوثي، سخرية واسعة لدى اليمنيين، مع دعوته للبنك المركزي في صنعاء، لاستخدام العملة المعدنية لمواجهة أزمة السيولة.

ووضع القيادي النافذ لدى مليشيا الحوثي، مقترحاً غريب الأطوار، أثار موجة لاذعة من السخرية لدى اليمنيين، في مواقع التواصل الاجتماعي.

ودعا محمد علي الحوثي، إلى طباعة عملة جديدة في مناطق سيطرة ميلشياته في أول اعتراف نادر من المليشيا بنقص شديد في السيولة، مقترحاً إضعاف سعر العملة عشر مرات.

وقال في تغريدة له على تويتر اليوم الخميس إنه يقترح على البنك المركزي بصنعاء، أن يحول الخمسة الريالات إلى خمسين ريالاُ، والعشرة إلى مائة ريال، والمائة ريال الى ألف ريال.

وأثارت هذه التغريدة، سخرية الناشطين اليمنيين، مشيرين إلى مقترح القيادي الحوثي، ليس له أي دلالة، أو أبعاد اقتصادية.

واقترح القيادي الحوثي، إضافة الرقم صفر إلى ما وصفها بالعملة المعدنية، الـ 50 ريالا، والمائة ريال، متناسياً أن اليمن لا يوجد لديها أي عملة معدنية من هذه الفئات.

ويرى مراقبون، أن وضع المقترح بهذه الطريقة عديمة الجدوى والفائدة، والمثير للسخرية، يعكس رؤية الحوثي في إدارة الدول بهذه الطريقة الغريبة.

وتعيش مناطق سيطرة مليشيا الحوثي، أزمة حادة في السيولة، نتيجة رفض المليشيا التعامل بالطبعة الجديدة من العملة، والتي طبعتها الحكومة الشرعية في الخارج.

ولجأ البنك المركزي في صنعاء، الذي تديره مليشيا الحوثي، لاستخدام الكميات التالفة من العملة، وضخها إلى السوق المصرفية، لمواجهة أزمة السيولة.

وتحتفظ ميليشيا الحوثي بكتلة نقدية ضخمة تتجاوز تريليون ريال في خزائنها الخاصة خارج القطاع المصرفي من العملات الورقية الكبير فئة 1000 و 5000 ريال نهبتها من خزائن البنك المركزي وتخص إيداعات البنوك وصناديق التقاعد وجهات حكومية وخاصة، وهو من الأسباب الرئيسية لأزمة السيولة التي تضرب البلاد منذ أكثر من خمسة أعوام.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً