×
آخر الأخبار
دول الخليج العربي تؤكد وقوفها مع الشعب اليمني وحكومته الشرعية حتى استعادة الدولة مليشيا الحوثي تقصف منازل المواطنين جنوبي الحديدة وتفجر مسجداً شرقها مليشيا الحوثي تحضّر أنصارها لرفض نتائج مشاورات السويد فصل طالبة من كلية الإعلام بجامعة صنعاء انتقدت فعاليات المولد النبوي دور الإعلام في توثيق وفضح جرائم الإمامة.. ندوة نقاشية في مأرب عضو وفد الشرعية: استمرار الاختطافات يفرض الحاجة لتحديث كشوفات الاسرى والمختطفين وزير خارجية فرنسا يطالب "ترامب" بعدم التدخل في سياسة بلاده اعتقال مسؤولة بشركة "هواوي" يشعل أزمة دبلوماسية صينية أمريكية الوفد الحكومي المفاوض يلتقي سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن ردود واسعة على تحقيق دولي ضد الحوثيين.. ونشطاء: هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم

نجار آلي يصنع المعدات الخشبية وفقا لمواصفات الزبون

العاصمة أونلاين - متابعات


الإثنين, 05 مارس, 2018 - 11:16 مساءً

اهتدى باحثون إلى مجال جديد لاستعمال تكنولوجيا الروبوتات وذلك حتى تكون قادرة على صنع أثاث خشبي، وهي خطوة قالوا إنها ستحسن فرص السلامة بشكل كبير.
 
وعمد الفريق في معهد التكنولوجيا بمساشوسيت (إم آي تي) إلى إدخال تعديلات على التكنولوجيا الحالية بما في ذلك تكنولوجيا رومبا التي تحظى بالشعبية بغية إنشاء النظام الجديد.
 
وقالت مجموعة العمل إن الهدف ليس استبدال العمل الذي يقوم به النجارون البشر بآخر آلي، وإنما السماح لهم بالتركيز على مهمات أهم مثل التصميم.
 
ويحدو القائمين على هذه التكنولوجيا أمل في أن تطوير مثل هذه الأنظمة من شأنه تحسين إجراءات السلامة.
 
وقال الفريق إن "آلافا من النجارين يجرحون أيديهم وأصابعهم أثناء القيام بالمهمات الخطيرة مثل أعمال النشر".
 
وأضاف الفريق أن نظام أوتو ساو يمكن أن "يجعل غير الخبراء في النجارة قادرين على إدخال التعديلات المطلوبة على أثاث مختلف بحيث يمكن إنجاز هذه المهمات بمساعدة الروبوتات".
 
ولطالما استخدمت تكنولوجيا الروبوتات في تصنيع الأثاث والقطع القابلة للتجميع على نطاق واسع لكن عمل معهد التكنولوجيا بمساشوسيت من شأنه تعبيد الطريق أمام الروبوتات بغية إنشاء أثاث بمواصفات محددة مع مراعاة مساحات معينة.
 
وستتيح التكنولوجيا الجديدة قطع الخشب بشكل صحيح، وإضافة الثقوب أو الفتحات المطلوبة لتجميعها، ونقل الأجزاء المكونة لها في أرجاء الغرفة.
 
ويعتبر نظام أوتوساو رخيصا وقابلا للحركة بشكل كبير عند مقارنته بالآت التي يستخدمها النجارون.
 
وبالإضافة إلى نظام رومبا، يستخدم المشروع روبوتين للشركة الألمانية "كوكا" على الرغم من أن فريق معهد التكنولوجيا بمساشوسيت تخلى عن استخدام هذا النموذج.
لكن دون الخوص في تفاصيل الأجهزة، فإن الهدف الحقيقي لعمل معهد التكنولوجيا يتمثل في إثبات أن الأثاث ذي النوعية العالية وفقا لمواصفات الزبون بات أكثر يسرا من قبل ويراعي شروط الآمان في الإنتاج.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً