×
آخر الأخبار
خسائر حوثية فادحة بنيران الجيش والمقاومة في عدة جبهات المليشيا تضاعف معاناة التجار بفرض إتاوات جديدة الحكومة ترد على الحوثيين: إيران والعدو الإسرائيلي وجهان لعملة واحدة مستشار الأمم المتحدة: الحوثيون يقدمون خدمات لـ"أمريكا" و"إسرائيل" ويرفضون الإفراج عن اليمنيين رئيس الأركان: لن نسمح بموطئ قدم لإيران ومشروعها التدميري في اليمن الحكومة تبحث اجراءات صرف 50% من مرتبات الأكاديميين في المناطق غير المحررة علماء اليمن: لابد لقبائل اليمن أن تدحر الحوثي كما فعلت حجور تقرير يكشف كيف تلاعب هوامير الفساد بالمناطق الخاضعة لمليشيات الحوثي مليشيات الحوثي تحول قاعدة مئذنة أحد مساجد صنعاء القديمة الى محل تجاري   التحالف يصرح بدخول 22 سفينة.. واتهامات أممية للحوثيين بإتلاف مخازن الحبوب

دراسة: قلة النوم تزيد من حدة الغضب

العاصمة أونلاين - وكالات


الجمعة, 30 نوفمبر, 2018 - 05:24 مساءً

حذرت دراسة طبية أميركية حديثة من أن قلة النوم تجعل الأشخاص أكثر عرضة لزيادة حدة مشاعر الغضبن كما تضعف القدرة على التكيف مع الأصوات المزعجة.
 
وأجرى الدراسة باحثون من جامعة ولاية أيوا الأميركية، ونشرتها دورية "جورنال أوف إكسبيريمنتال بسيكولوجي جنرال" العلمية.
 
ولكشف العلاقة بين انخفاض عدد ساعات النوم وزيادة حدة الغضب، راقب الباحثون مئتي طالب جامعي.
 
وقسم الباحثون المشاركين إلى مجموعتين: الأولى حافظت على روتينها اليومي من عدد ساعات النوم، بينما خفضت المجموعة الثانية عدد ساعات النوم المعتاد لمدة ساعتين إلى أربع ساعات كل ليلة، لمدة ليلتين.
 
وحافظت المجموعة الأولى على متوسط سبع ساعات من النوم ليلا، في حين حصلت المجموعة الأخرى على أربع ساعات ونصف كل ليلة.
 
وخضع المشاركون لاختبارات تكشف مدى استجابتهم للظروف غير المريحة التي تثير الغضب، مثل الضوضاء والأصوات المزعجة، قبل الدراسة وبعدها.
 
ووجد الباحثون أن المجموعة التي نامت مدة أربع ساعات ونصف ليلا زادت لديها حدة مشاعر الغضب تجاه الأصوات المزعجة، مقارنة بالمجموعة الأخرى.
 
وقال قائد فريق البحث الدكتور زلاتان كريزان إن "الدراسة هي الأولى من نوعها التي تقدم الدليل على أن فقدان النوم يسبب الغضب".
 
وأضاف كريزان أنه "بشكل عام، كان الغضب أعلى بكثير بالنسبة لأولئك الذين ناموا عدد ساعات أقل، بغض النظر عن نوعية الأصوات المزعجة والضوضاء مثل نباح الكلاب وغيرها".
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً