×
آخر الأخبار
أزمة وقود متواصلة بصنعاء والطوابير لاتشمل الحوثيين تشييع العشرات من قتلى الحوثي في مساجد صنعاء للتخفيف على ثلاجات الموتى مليشيات الحوثي تعاود استهداف المدنيين في مأرب بصاروخ باليستي في تجريف مستمر .. الحوثيون يقرون حذفاً جديداً من منهج شهادتي الثانوية والأساسية اليونسيف تقدم مساعدات مالية لـ 8 آلاف أسرة في محافظة صنعاء وأمانة العاصمة انعدام مادة الغاز المنزلي وارتفاع أسعارها..  همٌّ يؤرق سكان العاصمة مع اقتراب عيد الأضحى   منهم أكاديميون.. كيف يواجه 30 مختطفاً مدنياً قراراً حوثياً بالإعدام على نية "القتل" في محكمة غير قانونية..؟ الحكومة اليمنية ترفض رسمياً مقترحات غريفيث الأخيرة أمهات المختطفين: مليشيا الحوثي اختطفت 157 امرأة خلال عامين محال تجارية ومخابز في صنعاء تغلق أبوابها تحت ضغط الجبايات والتعسفات الحوثية

منع التعامل بالعملة الجديدة.. هل هناك تواطؤ أممي؟!

الإثنين, 30 ديسمبر, 2019 - 10:10 مساءً

أحد أهداف الحوثيين من وراء منع تداول العملة النقدية الجديدة، هو اتاحة الفرصة أمام الأمم المتحدة لفرض نشاط مالي مشترك بين الشرعية والحوثيين دون أن يسلم الحوثيين الايرادات التي يحصلون عليها كاملة، بحيث لا يظهر بأن الشرعية وحدها هي من ترسل مرتبات الموظفين في المناطق غير المحررة. 

تصرف الحكومة الشرعية مرتبات القضاء والصحة والجامعات والمتقاعدين في مناطق سيطرة الحوثيين، وكانت قد بدأت بالترتيبات لتوفير مرتبات بقية القطاعات منها التابعة للتربية والتعليم، لولا أحداث أغسطس في عدن والتي كان لها دور في تأخير هذه المعالجات.

تسليم الشرعية مرتبات الموظفين في مناطق سيطرة الحوثيين، يسلب الحوثيين جزءا من هيبتهم وسلطتهم ويقلل من قدرتهم على التحكم بالناس، ولهذا يقومون بعمل هذه الفوضى المالية غير آبهين بظروف اليمنيين المعيشية.* مثل العصابة التي تسطو على بنك وتهدد الشرطة بقتل الرهائن إذا لم يسمحوا لهم بالهروب بالأموال المسروقة.

يريد مرتزقة إيران في اليمن (الحوثيين) أن يوحدوا عمل البنك المركزي دون أن يسلموا الايرادات في مناطق سيطرتهم كاملة، وهي مبادرة قدمتها الأمم المتحدة ورفضت حينها. بحيث لا تسلم أي مرتبات للموظفين عن طريق الشرعية فقط، بل يظهر بأن المرتبات تسلم بعد تسوية اقتصادية فرضتها الأمم المتحدة وليس الشرعية في الوقت الذي تحتفظ فيه المليشيات بجزء من الإيرادات الضخمة التي تسيطر عليها.

فهل تخضع الحكومة المعترف بها دوليا لهذا الابتزاز؟ وما دور غريفيث في هذه المؤامرة؟!


اقرأ ايضاً