×
آخر الأخبار
"أطفال مجندون" يقضون يوماً ترفيهياً في حديقة مأرب العامة مجلس الوزراء يحصر استيراد المشتقات النفطية على شركة مصافي عدن مأرب تحتفي بالعرس الجماعي الأول لعدد "50عريساً وعروس" من النازحين كيف تستقطب مليشيا الحوثي الشباب وتغرر بهم؟ أسطوانات الغاز التالفة.. خطر يهدد سكان صنعاء  البنك الأهلي اليمني يحمل المليشيات الحوثية مسئولية تداعيات اقتحام البنك بصنعاء مصرع وجرح العشرات من عناصر المليشيات بنيران الجيش بتعز والجوف وقفة احتجاجية بصنعاء.. وفاة 128مختطفاً جراء التعذيب في سجون مليشيا الحوثي بعد قطع مرتباتهم.. مليشا الحوثي تفرض نظام البصمة على موظفي الصحة بشعوب وتلزمهم الحضور القبض على أمير تنظيم داعش في اليمن

أبي.. الأيام تمر دون أن تكون بيننا!

الأحد, 09 يونيو, 2019 - 06:24 مساءً

 كل صباح أفتح عينيّ على أمل أن تكون قد عدت فلا أرى سوى الحزن حل في دارنا بعد اعتقالك، كلما دق باب المنزل أكون أول من يهرع كي أفتح لعل وجهك يطلّ عليّ من فتحة الباب فلا يطلّ سوى الغياب..

سؤالي للجميع متى يعود أبي يبّكي كل من حولي، لم أعد أجرؤ على السؤال حين أرى وجه أمي الملتاع الحزين وقلب جدتي الفارغ يدعو في هزيع الليل..

أسمعهم يتحدثون عن تركك للطعام حتى يطلقوا صراحك فيغص حلقي بالطعام وأنا أتذكر جوعك، أسمعهم يتحدثون عن تعذيبك وإيذائك فيعتصر الوجع جسدي وروحي من أجلك.

كلما ذهبت أنا وأمي وجدتي مع أقارب المعتقلين مثلك نطالب بحريتك ورأيت أطفالا مثلي يشتاقون لآبائهم وإخوانهم أدرك أن وجعنا هو وجع وطن بأكمله ففي كل مرة نعود بلا أمل في أطلاق سراح المعتقلين حينها يزداد غضبي
وكراهيتي لهؤلاء الطغاة الذين لا يرحمون طفولتنا أو يخجلون من مكانة المرأة في مجتمعنا.. لقد داسوا على كرامتنا حين داسوا على شعور النساء.

لا أدري أي ذنب فعلت يا أبي وأنت قلب حنون.. أي جرم أستحق حرماني منك وإبعادك عني خلف القضبان، لماذا يصادرون حريتك وفرحتي بقدومك أليس لهم أطفال مثلك ينتظرون؟

إلى من نلجأ كي تعود إلينا؟

وكيف يا أبي يكون العيد وأنت بعيد..؟
 


اقرأ ايضاً