×
آخر الأخبار
وزير الدفاع يوجه بتفعيل غرفة العمليات المشتركة لملاحقة وتعقب المطلوبين والمخربين الجيش الوطني يتقدم في رازح ويحبط محاولة التفاف في الملاحيظ بصعدة ارتفاع أسعار "الحطب" وأزمة الوقود تخنق الحياة بصنعاء رئيس أركان العمليات المشتركة يتفقد جرحى الجيش في هيئة مستشفى مارب. لماذا ترفض ميليشيا الحوثي إجراءات الحكومة لإنهاء أزمة المشتقات؟ (تقرير خاص) مصرع قيادات ميدانية لمليشيات الحوثي بنيران الجيش شرق صنعاء قوات الجيش تحرر مواقع جديدة شرقي تعز تعسفات الحوثيين تدفع مركز تجاري بصنعاء لإغلاق أبوابه وإعلان الإفلاس الشعوب ستطيح بالمليشيا الطائفية.. قيادي إصلاحي: ما رأيناه في بغداد وبيروت سنراه في صنعاء قريباً هكذا تدمر ميليشيا الحوثي العمل الخيري والإنساني في اليمن (تقرير)
هاجر محمد

ناشطة يمنية

ثورة الجياع بدأت ولن تنتهي إلا بانتهاء المليشيا 

الأحد, 06 أكتوبر, 2019 - 10:50 مساءً

ثورة 6 أكتوبر هي " ثورة الجياع".. ثورة تنطلق من بطون الجائعين، من دموع الأرامل والثكالى، ثورة تغلي وماتزال في بطون المنازل التي يموت أهلها كل ساعة جوعاً وألماً  دون التفاتة من أحد .
 
هاهي شرارتها الفعلية اليوم تُقدح وتزداد وهجا كلما زادت مشاريع الحوثي التوسعية تكتسح صنعاء والشعب يموت جوعاً وقهرا..
 
حين قررنا نحن طالبات الجامعة من قبل  بأن ننطق ونصرخ في وجه الظلم بأقلامنا وأصواتنا فقط، واجهنا الحوثي بكل قوته وعتاده العسكري، من مدرعات ومسلحين، فضلا عن "زنبلياته" وظن المجرمون أنهم بذلك سيطفئون شعلة الثورة فينا، ولم يعلموا أنهم حينها حولوها من ثورة جوع إلى ثورة كرامة، والى ثورة وجب على كُل حُر غيور على دينه ووطنه وعرضه وماله أن يشارك فيها فماذا ننتظر من الحوثي الذي أعتدى على الجميع، ولم تسلم من بطشه حتى النساء ؟!!
 
مهما تعرضت هذه الثورة للقمع في محاولة لإخمادها؛ فستشتعل في صنعاء من جديد، وتمتد حيث امتدت أذرع الحوثي وعبيده، الذين يقفون معه بجهل وبتعصب أعمى، سيكونون موالين لها؛ لأن الجوع والبطش والتشرد نال من جميع اليمنيين بسبب همجية وجشع الحوثي .
 
لن أتحدث عما جرى لنا ذلك اليوم من ضرب وصعق وتهديد وتشريد، كنت واحدة من آلاف المناضلين والمضحين لأجل اليمن، لأجل هذا ولأجل اليمن كلها لابد من استمرار ثورة 6 أكتوبر لإزالة جبروت الحوثي وفساده، الذي كل همه جمع كل ثروات اليمن في يده .
 
لكننا سنراه بإذن الله يتخبط كالمجنون، كيف لا وقد رأينا ذلك في أحد قياداته حسين الأملحي، حين جُن جنونه ، فقام بتهديدنا نحن الطالبات !!
 
من شاهد تلك المقابلة سيصاب بالصدمة هل هذه الكلمات وهذه النظرات المليئة بالرعب تصدر من قيادي ؟! نعم هكذا هم المجرمون حين يكون الأمر متعلقاً بزوالهم تكون ردود أفعالهم للأحرار همجية .
 
إن ثورتنا امتداد للثورة الأم سبتمبر، وفبراير ضد الظلم والظالمين .. دماؤنا التي سالت ووجعنا وتهجيرنا لم يؤثر فينا إطلاقاً، بل زادنا ذلك تمسكا بثورتنا ، وسنقدم أرواحنا فداء لأمنا اليمن.
 


اقرأ ايضاً