×
آخر الأخبار
طلاب جامعة العلوم يطالبون بإنقاذ الجامعات في صنعاء من التعسفات الحوثية قيادي حوثي مكاشفاً جماعته: (لولا قضية فلسطين لكان الشعب أكلكم وأكلنا) 21 فبراير.. يوم وطني لـ "خط" المسند اليمني اللواء حسن بن جلال العبيدي.. من معارك الكرامة إلى ريادة التصنيع الحربي اليمني (بروفايل) مليشيا الحوثي تختطف قبليين في "صعدة" على خلفية احتجاجات مطلبية مليشيا الحوثي تحيل (قاضياً) للتحقيق لتضامنه مع زميله "قطران" الجزائر تدعو إلى فرض احترام القوانين الدولية لتحرير فلسطين المرأة اليمنية.. "دفعت" وتدفع الثمن الأكبر في الحرب "وتصنع" السلام لعدم إفراجها عن الشيخ "الكميم".. نادي المعلمين وقبائل الحدأ يتوعدان "المليشيا" بالتصعيد الصحافي الجماعي: للحوثيين منهجية واضحة في تجويع اليمنيين وتصنيفهم (إرهابياً) لا يؤثر على الحالة الإنسانية

10 آلاف طن من القمامة في شوارع باريس جراء إضراب العمال

العاصمة أونلاين - اندبندنت


السبت, 18 مارس, 2023 - 10:06 مساءً

أعلنت السلطات الفرنسية الجمعة أن كمية النفايات في شوارع باريس بلغت 10 آلاف طن بسبب إضراب عمال جمع القمامة، على رغم الجهود المبذولة لإجبارهم على العودة إلى العمل.
 
وارتفعت كمية النفايات في الشوارع بعدما سجلت 7600 طن في وقت سابق من الأسبوع، على رغم إعلان وزير الداخلية جيرالد دارمانان أن المضربين أجبروا على العودة إلى العمل بموجب سلطات الطوارئ المصممة لحماية الخدمات الأساسية.
 
وقال لراديو "أر تي أل"، "من اليوم، من هذا الصباح، يتم تفريغ الحاويات".
 
ونفى مساعد لرئيسة بلدية باريس الاشتراكية آن هيدالغو المعارضة لدارمانان والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون حصول أي تغيير، قائلاً "لم تكن هناك شاحنات في الأماكن العامة".
 
ويضرب عمال جمع القمامة في باريس منذ 12 يوماً مع إغلاق المحارق احتجاجاً على إصلاح نظام التقاعد الذي يرفع سن التقاعد القانونية في هذا القطاع من 57 إلى 59 سنة.
 
ويتولى هؤلاء العمال عمليات جمع القمامة في نحو نصف دوائر العاصمة العشرين، بينما تتولى شركات خاصة المناطق الأخرى.
وما زالت الشركات الخاصة تعمل وأبرم بعضها عقوداً لتنظيف الشوارع المزدحمة في المناطق الأكثر تضرراً حيث تنبعث روائح كريهة بشكل متزايد.
 
واقترحت عمدة الدائرة التاسعة المتضررة بشدة دلفين بوركلي الجمعة "دعوة الجيش إلى تنظيف الشوارع".
 
اشتباكات بين الشرطة ومحتجين
 
اشتبكت شرطة مكافحة الشغب الفرنسية مع متظاهرين مساء الجمعة في باريس، حيث خرجت تظاهرة جديدة ضد خطط الحكومة لرفع سن التقاعد في البلاد.
 
وبثت "رويترز" صوراً لاستخدام الشرطة الغاز المسيل للدموع للتعامل مع اضطراب الحشود بينما تجمع المتظاهرون في ساحة الكونكورد بباريس بالقرب من مبنى البرلمان.
 
وتريد حكومة ماكرون رفع سن التقاعد عامين، وتقول إن هذا ضروري لضمان عدم إفلاس المنظومة.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير