×
آخر الأخبار
صحفيون للأمم المتحدة: انقذوا زملائنا الأربعة من خطر الإعدام في سجون مليشيات الحوثي بيان "يستعرض" الانتهاكات الحوثية بحق النازحين والمدنيين بمأرب الخارجية اليمنية تطالب المنظمات الدولية بموقف تجاه الاستهداف الحوثي للنازحين الجيش يسحق المليشيا بجبهات مأرب ومصرع أكثر من 350 عنصر جبهات مأرب تربك حسابات المليشيات.. سيارات تجوب شوارع صنعاء طلباً للنجدة والتبرع بالدم دعت لإسقاط أوامر الإعدام.. كيانات حقوقية دولية ومحلية تجدد رفض محاكمة المليشيات لصحفيين مختطفين "اختطافات وعنف جنسي".. مجلس الأمن يدرج قيادي حوثي في قائمة العقوبات على خلفية انتهاكات بحق النساء الجيش يعلن مصرع 34 حوثياً في جبهات صرواح واللواء الذيباني يبشر اليدومي يهنئ أمير وشعب الكويت بالعيد الوطني الـ 60 سنوات من الانتهاكات الحوثية لـ "4" صحفيين" ونقابة الصحفيين: نرفض الحكم المسيس بحقهم

رابطة أمهات المختطفين بتعز.. 156 مختطف لايزالون يتعرضون لتعذيب في سجن الصالح

العاصمة أونلاين - متابعات خاصة


الخميس, 06 فبراير, 2020 - 08:50 مساءً


قالت رابطة أمهات المختطفين بمحافظة تعز أنها وثقت  156 حالة تعذيب  لمختطفين في سجن الصالح لايزالون يتعرضون لشتى أنواع التعذيب النفسي والجسدي  حتى اليوم من قبل جماعة الحوثي المسلحة جاء ذلك في وقفة احتجاجية صباح اليوم الخميس الـ 6 من فبراير2020.

وأكد بيان الرابطة أن العديد من المفرج عنهم الذين وثقت معهم الرابطة تحدثوا عن شتى أساليب التعذيب التي تعرضوا لها داخل سجن الصالح منها مايعرف بالشواية وهي ربط اليدين والقدمين بشدة وإدخال عصا تمتد بين اليدين والقدمين ويكون الجسد معلق إلى الأسفل، والتعذيب بالنار حيث تشعل النار في "البوتجاز" -الذي يطهى به الطعام- وتترك لفترة طويلة ثم يطفئها السجان ويأتى بالمختطف وهو معصوب العينين ومربوط اليدين ويجبر على الجلوس عليه وهو شديد السخونة.

ووجه بيان الوقفة رسالة إلى الأمم المتحدة تطالب فيها بسرعة ايجاد حل عاجل وعادل لقضية المختطفين والمخفيين قسراً وابعاد ملفهم الإنساني عن المقايضة والإبتزاز السياسي، واطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

 كما طالب البيان الحكومة اليمنية والمسؤولين فيها ومنظمات حقوق الإنسان لتحمل مسؤولياتهم الإنسانية والأخلاقية تجاه قضية المختطفين والعمل في جميع المحافل الدولية لينال جميع المختطفين والمخفيين قسراً حريتهم الكاملة.

وقال البيان أن عشرات السجون الرسمية وأضعافها غير الرسمية تحتجز فيها جماعة الحوثي المسلحة للمئات من المواطنين في المناطق التي تقع تحت سيطرتها، دون مسوغ قانوني تُعذب فيه المدنيين وتختطفهم لسنوات دون رحمة أو إنسانية.

 وناشدت الأمهات في نهاية وقفتهن ناشطي حقوق الإنسان والإعلاميين إلى تكثيف الجهود وتسليط الضوء بشكل مستمر للقضية التي خذلها الجميع لسنوات طويلة، حُرمت فيها الأمهات والزوجات والأبناء من شعورهم بالأمان والطمأنينة.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً