×
آخر الأخبار
الاحتفاء بسبتمبر يغيظ "الحوثي".. إدانات لاستهداف المليشيا حفل إيقاد شعلة 26 سبتمبر بحجة إحتفالات شعبية ورسمية بالذكرى ال59 لثورة السادس والعشرين من سبتمبر الخالدة أحرار العاصمة يوقدون شعلة الثورة في منزل الأحمر بصنعاء.. والمليشيات تبدو معزولة وفاة أكاديمي أوقف الحوثيون راتبه وطردوه وأسرته من سكن الكلية تعهد بإسقاط فلول الإمامة الجدد.. الرئيس: تضحيات أبطال الجيش أحبطت المشروع الإمامي الحوثي بمناسبة العيد الوطني الـ59.. إصلاح أمانة العاصمة: عازمون على التصدي لفلول الإمامة بنسختها "الحوثية" والانتصار للجمهورية  في ذكرى 26 سبتمبر المجيدة: أكاديميون وسياسيون: جرائم"الحوثية" تفوق وتطابق ممارسات الحكم الامامي البائد نائب مندوب اليمن في الأمم المتحدة يكشف عن مقتل 2000 طفل جندتهم المليشيا الحوثية للقتال في مأرب اللصوصية والجباية.. هدية الميليشيات الحوثية لسكان صنعاء في ذكرى النكبة مزيداً من العزلة لـ"الحوثية" وتصاعد النقمة الشعبية ضد مشروعها في الذكرى السابعة للنكبة

رابطة حقوقية: مليشيا الحوثي قتلت 61 مدنياً في سجونها

العاصمة أونلاين/ خاص


السبت, 04 سبتمبر, 2021 - 08:17 مساءً

قالت رابطة أمهات المختطفين والمخفيين قسرا، إن 61 مدنيا قتلوا في معتقلات مليشيا الحوثي الإرهابية خلال السنوات الخمس الماضية.
 
وأكدت الرابطة في ندوة نظمتها اليوم بمدينة مأرب تزامناً مع اليوم العالمي لضحايا الإخفاء القسري، توثيقها لـ 40 حالة إخفاء قسري من المدنيين قضوا تحت التعذيب، فيما وضعت الميليشيا 21 اخرين دروعا بشرية في أماكن تتضمن انشطة عسكرية تعرضت لقصف طيران التحالف في عدة محافظات.
 
وأوضحت مديرة فرع الرابطة بمأرب صباح حُميد في ورقتها الأولى المقدمة الى الندوة التي نظمت بعنوان" الإخفاء القسري جريمة ضد الإنسانية" أن أكثر من 104 مدنيين بينهم امرأة تم توثيق حالاتهم ما يزالون مخفيين في معتقلات مليشيا الحوثي في عدة محافظات، بالإضافة الى 47 مدنيا مخفيين قسرا في معتقلات قوات الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي في العاصمة المؤقتة عدن.
 
فيما تحدث مدير مكتب حقوق الإنسان بأمانة العاصمة فهمي الزبيري عن التشريعات والقوانين الدولية التي تجرم الإخفاء القسري وتشدد على ضرورة ألا يفلت مرتكبوها من العقاب وإلزامهم بالتعويض وجبر الضرر للضحايا وأسرهم.
 
بدوره استعرض مدير منظمة (راصد) سليمان العسيري جهود المنظمات الدولية والمحلية في مناهضة جرائم الإخفاء القسري وتوثيقها في تقارير دورية يتم الرفع بها إلى اللجنة المعنية بالإخفاء القسري التابعة لمفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان ومتابعة قضايا المخفيين قسرا.
 
وطالب المشاركون في الندوة في مداخلاتهم، الحكومة اليمنية والمنظمات الحقوقية بإنشاء مراكز متخصصة للدعم النفسي ودعم المخفيين قسرا وأسرهم بالمشاريع المستدامة التي تعالج أوضاعهم أثناء وبعد الإفراج.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً