×
آخر الأخبار
خسائر حوثية فادحة بنيران الجيش والمقاومة في عدة جبهات المليشيا تضاعف معاناة التجار بفرض إتاوات جديدة الحكومة ترد على الحوثيين: إيران والعدو الإسرائيلي وجهان لعملة واحدة مستشار الأمم المتحدة: الحوثيون يقدمون خدمات لـ"أمريكا" و"إسرائيل" ويرفضون الإفراج عن اليمنيين رئيس الأركان: لن نسمح بموطئ قدم لإيران ومشروعها التدميري في اليمن الحكومة تبحث اجراءات صرف 50% من مرتبات الأكاديميين في المناطق غير المحررة علماء اليمن: لابد لقبائل اليمن أن تدحر الحوثي كما فعلت حجور تقرير يكشف كيف تلاعب هوامير الفساد بالمناطق الخاضعة لمليشيات الحوثي مليشيات الحوثي تحول قاعدة مئذنة أحد مساجد صنعاء القديمة الى محل تجاري   التحالف يصرح بدخول 22 سفينة.. واتهامات أممية للحوثيين بإتلاف مخازن الحبوب

صنعاء: محلات تجارية على وشك الإفلاس جراء جبايات الحوثيين

العاصمة أونلاين - خاص


الجمعة, 30 نوفمبر, 2018 - 06:48 مساءً

محلات تجارية في صنعاء تغلق أبوابها واحتجاجاً على جبايات الحوثيين - ارشيف

شنت مليشيات الحوثي الانقلابية، منذ عدة أيام، حملة جمع جبايات مالية جديدة بحجة "جمع الزكاة" على المحال والمراكز التجارية ومحلات الصرافة في العاصمة صنعاء.

وقالت مصادر محلية لـ"العاصمة أونلاين"، إن مليشيات الحوثي الزمت جميع المحال والمراكز التجارية بدفع جبايات نقدية كبيرة تصل الى 2مليون ريال على المحل الواحد بحجة دفع "الزكاة"، فيما تقوم بفرض الإغلاق على من يرفضون الدفع وتهدد من تبقى بإغلاق محلاتهم وإيقاف نشاطهم التجاري.

وتأتي الحملة الحوثية بعد أسابيع من انتهاء حملة مماثلة لجمع جبايات نقدية بحجة الاحتفاء بذكرى المولد النبوي.

ولاقت حملة الجبايات الحوثية الجديدة حالة سخط واسعة في أوساط ملاك المحلات التجارية والمولات ومحلات الصرافة، مشيرين الى إن هذه المضايقات المتواصلة تلحق بهم خسائر فادحة في رؤوس أموالهم وتهدف لإجبارهم على الإغلاق.

والثلاثاء المنصرم، أغلقت مليشيات الحوثي الانقلابية، أربعة مولات تجارية ومركز لمبيعات الجملة وعدد من الصيدليات في أمانة العاصمة صنعاء، من بينها صيدليات ابن حيان، وسوبر ماركت الهدى، وبرافو سنتر، واسكاي مول، على خلفية رفضهم دفع جبايات نقدية جديدة للمليشيات.

ولجأت مليشيات الحوثي منتصف مايو من العام الجاري، الى استحداث مايسمى بـ"الهيئة العامة للزكاة" في محاولة لإكساب الجبايات التي تفرضها على التجار والمواطنين في صنعاء مشروعية، وحينها أكدت الحكومة الشرعية أن لامشروعية لتلك الهيئة المنبثقة من جماعات انقلابية، وأنها تهدف الى ممارسة المزيد من النهب لأموال المواطنين.

ومنذ انقلاب الحوثيين نهاية 2014م، أغلقت عشرات المراكز التجارية أبوابها وأعلنت شركات في القطاع الخاص إفلاسها جراء المضايقات الحوثية المستمرة بإلزامهم بدفع جبايات مستمرة، مرةً بحجة دعم المجهود الحربي وأخرى بحجة الضرائب وإقامة احتفالات طائفية، أو دفع الزكاة.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً