×
آخر الأخبار
بعد عجزهم عن حشد المقاتلين .. المليشيات تختطف العشرات من مشرفيها بصنعاء اللواء الصبري يؤكد استمرار العملية العسكرية حتى استكمال تحرير تعز نائب الرئيس يناقش مع قيادات الأحزاب البرنامج التنفيذي للتحالف الوطني حرس حدود صعدة يحتفون بعيد ذكرى الوحدة اليمنية صنعاء: قاتل الطفل الرحامي في قبضة مواطنين بعد عجز الحوثيين رئيس إصلاح المهرة يدعو الاحزاب إلى التقارب والعمل لمصلحة المحافظة تعز.. مصرع 13 حوثياً في مواجهات مع الجيش شمال المدينة بيانات وتحقيقات دولية: الحوثيون ينهبون الطعام من أفواه الجوعى أمن مأرب يضبط 125كجم، حشيش مخدر كانت في طريقها إلى صنعاء وزير الدفاع يشيد بدور الإعلام في مواجهة المليشيات ويدعو لتوحيد الجهود نحو المعركة الوطنية

الحوثيون يوقفون ثلاثة من أساتذة التاريخ والآثار بجامعة صنعاء عن التدريس

العاصمة أونلاين - خاص


الأحد, 02 ديسمبر, 2018 - 04:32 مساءً

ثلاثة من أكاديميي جامعة صنعاء توقف مليشيات الحوثي مستحقاتهم تعسفياً

أوقفت ميليشيا الحوثي التي تسيطر على جامعة صنعاء ثلاثة من أبرز علماء الآثار والتاريخ، من التدريس في الجامعة، مع حرمانهم من مرتباتهم، في سياق الاستهداف المستمر لرموز العلم في اليمن.
 
وأقدم الحوثيون على إيقاف راتب الأستاذ الدكتور يوسف محمد عبدالله، أستاذ آثار ولغات الجزيرة العربية قبل الإسلام، بحجة أنه منقطع، بينما هو في الحقيقة قد أحيل للتقاعد منذ عدة سنوات.
 
كما أوقف الحوثيون راتب الأستاذ الدكتور حسين عبدالله العمري، أستاذ التاريخ اليمني الحديث والمعاصر، وكذا راتب الأستاذ الدكتور عميدة محمد شعلان، أستاذة آثار ولغات الجزيرة العربية قبل الإسلام بحجة أنها منقطعة، وهي متواجدة وتقوم بأداء واجبها التدريسي.
 
والأكاديميون الثلاثة، مثلوا اليمن في الكثير من المحافل والمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية، وعرضوا تاريخ اليمن ونقوشها وآثارها، واثنان منهم خدموا في الجامعة منذ أربعين عاما، بينما الدكتورة عميدة قضت 33 عاما في الخدمة الجامعية، وأهدوا قسم الآثار في جامعة صنعاء، مجموعة قيمة من كتبهم الخاصة.
 
ومنذ الانقلاب الحوثي أواخر 2014م، تتعرض جامعة صنعاء لانتهاكات متواصلة من قبل مليشيات الحوثي من اعتداءات على أكاديميين وطلاب وفصل العشرات من العاملين والأكاديميين تعسفياً وإحلال عناصر حوثية غير مؤهلة بدلاً عنهم.
 
كما عملت المليشيات على نهب موارد الجامعة وتحويلها الى ساحة مفتوحة للتحشيد المسلح والفعاليات الطائفية، وهو ما أفقد الجامعة سمعتها الأكاديمية محلياً ودولياً بحسب أكاديميين.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً