×
آخر الأخبار
دول الخليج العربي تؤكد وقوفها مع الشعب اليمني وحكومته الشرعية حتى استعادة الدولة مليشيا الحوثي تقصف منازل المواطنين جنوبي الحديدة وتفجر مسجداً شرقها مليشيا الحوثي تحضّر أنصارها لرفض نتائج مشاورات السويد فصل طالبة من كلية الإعلام بجامعة صنعاء انتقدت فعاليات المولد النبوي دور الإعلام في توثيق وفضح جرائم الإمامة.. ندوة نقاشية في مأرب عضو وفد الشرعية: استمرار الاختطافات يفرض الحاجة لتحديث كشوفات الاسرى والمختطفين وزير خارجية فرنسا يطالب "ترامب" بعدم التدخل في سياسة بلاده اعتقال مسؤولة بشركة "هواوي" يشعل أزمة دبلوماسية صينية أمريكية الوفد الحكومي المفاوض يلتقي سفراء الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن ردود واسعة على تحقيق دولي ضد الحوثيين.. ونشطاء: هذه الجرائم لن تسقط بالتقادم

الحوثيون يوقفون ثلاثة من أساتذة التاريخ والآثار بجامعة صنعاء عن التدريس

العاصمة أونلاين - خاص


الأحد, 02 ديسمبر, 2018 - 04:32 مساءً

ثلاثة من أكاديميي جامعة صنعاء توقف مليشيات الحوثي مستحقاتهم تعسفياً

أوقفت ميليشيا الحوثي التي تسيطر على جامعة صنعاء ثلاثة من أبرز علماء الآثار والتاريخ، من التدريس في الجامعة، مع حرمانهم من مرتباتهم، في سياق الاستهداف المستمر لرموز العلم في اليمن.
 
وأقدم الحوثيون على إيقاف راتب الأستاذ الدكتور يوسف محمد عبدالله، أستاذ آثار ولغات الجزيرة العربية قبل الإسلام، بحجة أنه منقطع، بينما هو في الحقيقة قد أحيل للتقاعد منذ عدة سنوات.
 
كما أوقف الحوثيون راتب الأستاذ الدكتور حسين عبدالله العمري، أستاذ التاريخ اليمني الحديث والمعاصر، وكذا راتب الأستاذ الدكتور عميدة محمد شعلان، أستاذة آثار ولغات الجزيرة العربية قبل الإسلام بحجة أنها منقطعة، وهي متواجدة وتقوم بأداء واجبها التدريسي.
 
والأكاديميون الثلاثة، مثلوا اليمن في الكثير من المحافل والمؤتمرات المحلية والإقليمية والدولية، وعرضوا تاريخ اليمن ونقوشها وآثارها، واثنان منهم خدموا في الجامعة منذ أربعين عاما، بينما الدكتورة عميدة قضت 33 عاما في الخدمة الجامعية، وأهدوا قسم الآثار في جامعة صنعاء، مجموعة قيمة من كتبهم الخاصة.
 
ومنذ الانقلاب الحوثي أواخر 2014م، تتعرض جامعة صنعاء لانتهاكات متواصلة من قبل مليشيات الحوثي من اعتداءات على أكاديميين وطلاب وفصل العشرات من العاملين والأكاديميين تعسفياً وإحلال عناصر حوثية غير مؤهلة بدلاً عنهم.
 
كما عملت المليشيات على نهب موارد الجامعة وتحويلها الى ساحة مفتوحة للتحشيد المسلح والفعاليات الطائفية، وهو ما أفقد الجامعة سمعتها الأكاديمية محلياً ودولياً بحسب أكاديميين.
 
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً