×
آخر الأخبار
رئيس إعلامية الإصلاح: معركة مأرب عنوان كبير لصمود اليمنيين واستعادة الجمهورية إعلامية الإصلاح بأمانة العاصمة تعزي عبدالرحمن جهلان بوفاة والدته محكمة عسكرية بمأرب تعقد الجلسة العلنية العاشرة لمحاكمة قادة التمرد والانقلاب الحوثي تحرير الجدافر.. "الجيش" يقترب أكثر إلى حزم الجوف ومعسكر "اللبنات" الاستراتيجي الإفراج عن الأكاديمي "عقلان".. فرحة نغّصتها تعسفات (الحوثية) مضافة لعام من الاختطاف ومصادرة الجامعة "تفاصيل" تصفية الـ "حوثية" لمشائخ طوق صنعاء.. بين مكأفاة نهاية الخدمة وواقع المليشيا "الهش" ودلالات أخرى اطلاق مشروع بناء قدرات أعضاء اللجان المجتمعية بمدينة المكلا 34 منظمة تحذر من كارثة إنسانية وشيكة في مأرب "الله وحده يعلم ماعانيناه".. صحافيون محررون يناشدون العالم إنقاذ زملائهم الأربعة وسط دعوات لإنقاذهم.. (الحوثية) تضع الـ "صحافيين الأربعة" في مقصلة الاستئناف وتحذير حكومي

"تقاتل لمنع هيمنة ايران على المنطقة".. الجرادي:  مأرب رمز الحضارات اليمنية و "قادسية العرب"

العاصمة أونلاين/ صنعاء


الثلاثاء, 16 فبراير, 2021 - 10:18 مساءً

أكد رئيس الدائرة الإعلامية للإصلاح علي الجرادي، إن معركة مأرب اليوم تمثل قادسية العرب، كونها تقاتل نيابة عن العرب والمنطقة لإحباط الأهداف التي رسمتها مخيلة من يقف خلف اندفاعة الحوثي التي ترمي لرسم ملامح جديدة لليمن والمنطقة تكون ايران هي المهيمنة وقائدة المنطقة.

 

وقال الجرادي في مقال له، إن مأرب رمزية اليمنيين كأصل الحضارات اليمنية ومنها انحدرت معظم القبائل اليمنية التي هاجرت واستقرت في شبه الجزيرة وبعض الدول العربية، وهي خلاصة اليمن الجمهوري وثوراتها في وجه الاستعمار والامامة وامتداد لكل من يؤمنون بالجمهورية والثورة والكرامة في وجه العنصرية.

 

مؤكداً أن مأرب ( جيش وقبائل ومقاومة ) يخوضون معركة قادسية العرب الجديدة ويخوضون معركة فاصلة تحدد مستقبل اليمن والجزيرة.

 

ولفت الى أنه وخلال الأسبوع الأول تحطمت على تخوم مأرب معظم حشود الحوثي وانكسرت كل الانساق الذي دفع بها الحوثي باستثناء اختراق محدود في صرواح يتم التعامل معه، اتبعت مارب تكتيكات عسكرية ودفاعية نوعية وجديدة فاجأت الحوثي وأصابته بخسائر مهولة وكبيرة.

 

وأشار الجرادي الى أن تعزيز المحافظات المجاورة لمارب مثل شبوه وأبين والجوف وبقية المحافظات مكنت مارب من تبديل أنساقها الدفاعية تجنبا للإرهاق الذي راهنت عليه خطة الحوثي الهجومية، ويمكن القول  أن الخطة الهجومية للحوثي التي اعتمدت على تعدد الانساق وتواليها قد فشلت واصابتهم بنكسة انعكست على معنويات الافراد والقيادات التي بدأت تلقي باللوم على قيادات عليا وضعت الخطة بمعزل عن تكتيكات مارب الدفاعية.

 

وأكد أن قدرة مأرب على امتصاص الصدمة الأولى بهذه الحشود وتكسير انساق الحوثي يؤدي الى نتيجة واحدة (إذا كان الحوثي قد جمع ودفع ما لديه كمعركة مصيرية فإن مأرب قد انتصرت وما بعدها فإن مارب هي التي ستقرر ميدان المعركة القادمة).



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً