×
آخر الأخبار
الأمم المتحدة تتفاوض مع مليشيات الحوثي لإعادة فتح مطار صنعاء أمام الرحلات الانسانية الكويت تعلن وفاة أمير البلاد وتنصيب ولي العهد أميراً الدكتور غالب القرشي: رجال الإصلاح في مقدمة المدافعين عن الثورة والجمهورية الجيش المسنود بالمقاومة يحصد رؤوساً "كبيرة" من المليشيا الحوثية (أسماء) الصوفي لـ"العاصمة أونلاين": "التبادل" المتجاوز للصحفيين المختطفين انتهاك أممي للقانون الدولي (أمهات المختطفين) بعدن تطالب التحرك الجاد لكشف مصير 37 مختطفاً مصرع العشرات من المليشيا الحوثية وتدمير أطقم عسكرية في نهم شرق صنعاء غضب وخيبة أمل واسعة بعد تجاهل الصحفيين المختطفين في اتفاق التبادل تخصخص التعليم العام.. (الحوثية) تفرض رسوماً خيالية على طلاب مدارس صنعاء   "سجن مطمور".. وثائقي يعرض فصولاً من جرائم مليشيات الحوثي في تعذيب المختطفين

جامعة عدن تمنح الدكتوراه في أدب الطفل في شبة الجزيرة العربية للباحثة نُهى ناصر

العاصمة أونلاين/ عدن


الإثنين, 14 سبتمبر, 2020 - 06:49 مساءً

منحت كلية الآداب بجامعة عدن اليوم الاحد شهادة الدكتوراه بامتياز للباحثة نهى ناصر علي ناصر على اطروحتها  المعنونة بـ ( أدب الطفل في شبة الجزيرة العربية : الملامح والاشكاليات).

 

وأوصت لجنة المناقشة بطباعة الاطروحة على نفقة الجامعة وتبادلها مع الجامعات.

 

و تكونت لجنة المناقشة من الاستاذ الدكتور مسعود عمشوش رئيسا ومشرفا والأستاذ الدكتور فضل ناصر مكوع مناقشا داخليا والأستاذ الدكتور سعيد محمود با يونس مناقشا خارجيا.

 

وهدفت الدراسة إلى التعريف بأدب الطفل، موضوعيًّا وفنيًّا، عبر إيجاد صفاته المشتركة، والكشف عن التقاطبات الثقافية التي يُثيرها هذا الأدب في طابعها الإشكالي.

 

واعتمدت هذه الدراسة على المنهج الاجتماعي؛ لما له من صلة مباشرة بالتوجهات التربوية التي تحيط بهذا الأدب، بالإضافة إلى الاستفادة من المنهج السيكولوجي في بيان الأثر الإيجابي والسلبي للنص في الطفل.

 

وتمَّ التطرق إلى المنهج السيميائي عند دارسة دلالات العناوين والرسومات في قصص الأطفال، والاستعانة بأدوات النقد الثقافي في استظهار الأنساق الثقافية المتصلة بالمرأة.

 

وأوضحت نتائج الدارسة أن الرابط المشترك لموضوعات أدب الطفل في الجزيرة العربية قائم بالأساس على البعد التربوي وما يتصل به من موضوعات نمطية، في حين جاء التطرق إلى الموضوعات الحديثة بعيدًا عن بيئة الجزيرة العربية، وما يتصل بها من قضايا لم يُشر إليها أدب الطفل؛ لعدم اتساقها مع معتقدات المجتمع في الجزيرة العربية.

 

وأوضحت الدراسة ان التعامل مع اللغة في أدب الطفل متوائمًا مع موضوع النص والمرحلة العمرية المستهدفة، في حين وظّفت اللهجة للدلالة عن الهوية في طابعها المحلي.

 

وبينت الدراسة أن أدب الطفل في الجزيرة العربية، يعزز الصورة النمطية عن المرأة، ويُسهم في توجيه الأطفال لتبني خطابات ذكورية، لا سيما فيما يرتبط بالظواهر الاجتماعية المتصلة بالمرأة.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً