×
آخر الأخبار
الإسناد بأمانة العاصمة يتفقد أبطال الجيش في جبهات مأرب مليشيا الحوثي تقول إنها تعتزم إعدام أحد أبناء"حجة" بعد اختطافه لثمانية أعوام "مؤسسة الخير" تقدم لحوم الأضاحي لأكثر من 1000أسرة متضررة من الحرب "هادي هيج": لن نذهب إلى أي مفاوضات بشأن الأسرى والمختطفين قبل الكشف عن قحطان وطن التنموية تطلق مشاريع نقدية وغذائية خلال عيد الأضحى الفريق الحكومي يجدد رفضه عقد أي مفاوضات قبل الإفراج عن قحطان فتح طريق الحوبان تعز بشكل رسمي بعد 9 سنوات من إغلاقها من قبل الحوثيين واشنطن تدين اعتقال الحوثيين لموظفي الأمم المتحدة والمنظمات الدولية مأرب ..وقفة لنساء اليمن تندد باستمرار حرب الإبادة الإسرائيلية على غزة مليشيا الحوثية تفرج عن "القاضي قطران" بعد أشهر من اختطافه  

نجل القاضي "قطران" يتهم الحوثيين بالاعتداء على "أرض" تعود ملكيتها لوالده بـ "صنعاء"

العاصمة أونلاين/ خاص


الخميس, 23 مايو, 2024 - 08:53 مساءً

اتهم نجل القاضي عبدالوهاب قطران المختطف جماعة الحوثي الإرهابية، بأنها اعتدت مؤخراً على "أرض" تعود ملكيتها لوالده في العاصمة صنعاء.
 
اتهام نجل قطران "محمد" دونه في صفحته على التواصل الاجتماعي "فيسبوك" وأرفقه بفيديو يوضح الاعتداء على الأرض بواسطة جرافات أخذت تجرف التربة.
 
وقال في إشارة إلى الحوثيين "طلبوا منا الهدوء والتوقف عن الكتابة والنشر" أي بما يخص اختطاف والده الذي يقبع في سجن الأمن والمخابرات الحوثية منذ أشهر دون جرم.
 
وواصل بالقول "واليوم جاءوا ليعتدوا على أرضنا بعد اقتحام بيوتنا وسجنهم لوالدي لأكثر من 140 يوماً ظلماً وعدواناً، دون أن يحيلوه للنيابة بعد رفع حصانته أو إخلاء سبيله.
 
وأضاف مخاطباً الحوثيين "طلبتم منا الهدوء واعتديتم بعد ذلك على أرضنا، لكن أتساءل ماذا أنتم فاعلون بنا إذا طال سكوتنا، هل ستخرجونا من بيوتنا؟ أم أنكم ستطلبون منا إدانة أنفسنا والاعتراف بما لم نرتكبه".
 
وفي 2 يناير/ كانون الثاني الماضي، اقتحمت مليشيا الحوثي منزل القاضي عبدالوهاب قطران لتقوم بعد ذلك باختطافه وإخفائه قسراً، بعد أن روعت أسرته، ونهبت وأتلفت أثاث منزله ومقتنياته الشخصية.
 
هذا وترفض محكمة حوثية في صنعاء النظر في قضية القاضي قطران، الأمر الذي أجبره على أن يدخل إضراباً عن الطعام منتصف أبريل الماضي، كما أن أسرته تؤكد أنها مُنعت من زيارته للاطمئنان على سلامته، حيث يعاني من أمراض مزمنة بينها الضغط والسكري، في حين حمَّلت الحكومة اليمنية الجماعة المسؤولية عن حياته.
 
وكانت أسرته قد أبلغت من الحوثيين بأنه سيُطلق سراحه مع حلول عيد الفطر إلا أن ذلك لم يحدث، وهو ما جعل القيادي في اتحاد الأدباء والكتَّاب اليمنيين أحمد ناجي النبهاني يتهم سلطة الحوثيين بالكذب صراحة، لأنها، قالت إنها سوف تفرج عن السجين ثم بعد ذلك تقوم بإرسال قضيته إلى المحكمة الجزائية المتخصصة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة، حيث ردت المحكمة بالاعتذار لأن التهمة الموجهة إليه ليست من اختصاصها.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً 

كاريكاتير