×
آخر الأخبار
وزير الدفاع يوجه بتفعيل غرفة العمليات المشتركة لملاحقة وتعقب المطلوبين والمخربين الجيش الوطني يتقدم في رازح ويحبط محاولة التفاف في الملاحيظ بصعدة ارتفاع أسعار "الحطب" وأزمة الوقود تخنق الحياة بصنعاء رئيس أركان العمليات المشتركة يتفقد جرحى الجيش في هيئة مستشفى مارب. لماذا ترفض ميليشيا الحوثي إجراءات الحكومة لإنهاء أزمة المشتقات؟ (تقرير خاص) مصرع قيادات ميدانية لمليشيات الحوثي بنيران الجيش شرق صنعاء قوات الجيش تحرر مواقع جديدة شرقي تعز تعسفات الحوثيين تدفع مركز تجاري بصنعاء لإغلاق أبوابه وإعلان الإفلاس الشعوب ستطيح بالمليشيا الطائفية.. قيادي إصلاحي: ما رأيناه في بغداد وبيروت سنراه في صنعاء قريباً هكذا تدمر ميليشيا الحوثي العمل الخيري والإنساني في اليمن (تقرير)

إحصائية: 170 حالة وفاة تحت التعذيب بينها أطفال ونساء في سجون الحوثيين

العاصمة اونلاين – متابعة خاصة


الثلاثاء, 17 سبتمبر, 2019 - 05:42 مساءً

قال "التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الإنسان" إنه رصد 455 حالة تعذيب ارتكبتها المليشيا الحوثية خلال الفترة من سبتمبر 2014 وحتى ديسمبر 2018 م.

وأوضح في الندوة التي نظمها على هامش انعقاد الدورة الـ 42 لمجلس حقوق الانسان المنعقدة بمدينة جنيف السويسرية بالتعاون مع الاتحاد العالمي للجاليات اليمنية، أن أغلب حالات التعذيب سُجلت في أمانة العاصمة بواقع 295 حالة، يأتي بعدها سجون محافظة صنعاء بواقع 86 حالة تليها محافظة أب بواقع 74 حالة.

وأشار التحالف  إلى أن 170 ضحية توفت بسبب التعذيب بينهم تسعة أطفال وامرأتين و6 مسنين كان آخرهم علي عبدالله حسن العمار الذي توفي تحت التعذيب في سجون الحوثيين وهو من أبناء محافظة الحديدة.
واستعرض عدد من حالات التعذيب التي ارتكبتها المليشيا الحوثية والتي طالت السياسيين والناشطين الحقوقين والصحفيين والإعلاميين.

وأكد أن المختطفين في سجون الحوثي يتعرضون للتعذيب الذي ينتهي في كثير من الأحيان بالوفاة أو الإعاقة الدائمة، لافتاً الى الصحفي أنور الركن الذي توفى جراء التعذيب بعد يومين من إطلاق سراحه من سجن مدينة الصالح شرقي تعز.

منوها الى ما يتعرض له المدنيون في المناطق الخاضعة لسيطرة الحوثيين لاعتداءات ومضايقات مختلفة في معابر ومداخل المدن ونقاط التفتيش، أدت بعض الاعتداءات للوفاة.

وطالب مليشيات الحوثي بالكف عن ممارسة الانتهاكات المتعلقة بسلامة الجسد في اليمن، كمال طالب الأمم المتحدة القيام بواجبها الإنساني والأخلاقي والعمل على إيقاف الانتهاكات التي ترتكبها مليشيات الحوثي ضد المدنيين.

من جانبه تطرق رئيس المنتدى الألماني اليمني للحقوق والحريات (GYFRF) خالد العفيف في الندوة ، الى أيدولوجيات التعذيب التي تستخدمها المليشيا الحوثية من اجل إرهاب واذعان المجتمع اليمني الرافض لفكرها الطائفي العنصري السلالي ومنهجها القمعي.

ولفت العفيف الى ان المليشيا تعمدت إرهاب الاشخاص بتعذيبهم في سجونها ثم اخرجهم في حالات مروعه والقاء بهم في الطرق العامة او في المستشفيات، مستشهداً بحالة الصحفي أنور ركان الذي القي به محروقا ومضروبا في كل جسده حتى ان الطبقة العليا من جسده قد تأكلت وكان فاقد للوعي بعد خروجه من سجن المليشيا شرق تعز وتوفي بعد يومين من العثور عليه.

وأكد العفيف ان تغافل وتجاهل المنظمات الدولية المعنية بحقوق الانسان عن الانتهاكات التي ترتكب ضد المدنيين شجع مليشيات الحوثي على الاستمرار في إرهاب اليمنيين وتطويرها في أساليب التعذيب والقتل والتفجير وتجنيد الأطفال واستخدام المعتقلين والمخفيين قسرا كدروع بشرية في امكان تخزين أسلحتها.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً