×
آخر الأخبار
تعز.. محتجون يطالبون بتصنيف المليشيا الحوثية "منظمة إرهابية" التحالف يدك أهدافاً لمليشيات الحوثي في صنعاء بسلسلة غارات مكثفة المليشيا تفرض قيوداً جديدة على البنوك وتقيد تحركات شخصيات مالية كبيرة بصنعاء نيابة الأموال العامة تدين "الغذاء العالمي" بتهم فساد وتقر منع موظفيه من السفر مارب.. مركز الملك سلمان يدشن توزيع 5 الف طن من التمور في 13 محافظة المرأة في زمن (الحوثية)..  ابتزاز واستغلال يصل إلى أعمال تجسسية جبهات القتال "تبتلع" قيادات المليشيا.. تشييع 20 قيادياً في صنعاء (أسماء) مأرب.. المحكمة العسكرية تعقد جلسة جديدة في محاكمة زعيم المليشيا و174 قيادياً تحالف الأحزاب اليمنية يندد بالإرهاب الحوثي ويدعو لتوحيد الجهود في المعركة الوطنية علماء وأكاديميون يمنيون يحذرون من مخاطر ‎تغيير الحوثي لمناهج التعليم ويؤكدون على سبل المواجهة

صنعاء.. قبليون يطالبون بالإفراج عن رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا ويعتبرون سجنه إساءة

العاصمة أونلاين/ خاص


السبت, 21 نوفمبر, 2020 - 10:20 مساءً

لجأت قبائل ذو محمد وآل محمد إلى عقد لقاء موسع في العاصمة صنعاء، لمناقشة قضية ابنها الأكاديمي حميد محمد عقلان، رئيس جامعة العلوم والتكنولوجيا، والمختطف منذ 10 أشهر لدى مليشيا الحوثي، دون مسوغ قانوني.

 

وحمل المجتمعون قيادات جماعة الحوثي المسؤولية القانونية والاجتماعية والعرفية لما نتج عنها من إساءة للدكتور حميد عقلان، معتبرين التهم الموجهة له بأنها منافيه للحقائق وأن بقاءه في السجن المركزي غير قانوني.

 

ومنذ منتصف يناير الماضي تسيطر جماعة الحوثي على جامعة العلوم والتكنولوجيا (أكبر جامعة أهلية في اليمن)، واعتقلت رئيسها حميد عقلان وعينت خلفًا له أحد مسؤولي الجماعة ويدعى عادل المتوكل.

 

وفي الاجتماع الذي تم في حديقة الثورة اعتبرت القبائل اتهامات "الحارس القضائي صالح الشاعر والموجهة لحميد عقلان بأنها محض افتراء وباطلة".

 

وأشارت إلى أن تدخل "الشاعر" في صلاحيات جامعة العلوم والتكنولوجيا والمستشفى (يحمل ذات اسم الجامعة) واعتقال رئيسها أدى إلى تكبّد المؤسستين خسائر مهولة وتوشك على الإفلاس والانهيار.

 

وقالت القبائل في بيان لها، إن "سجن الدكتور عقلان كان الغرض منه الابتزاز وتغطية الاخطاء".

 

وأضافت أن "أجهزة الاستخبارات (تابعة للحوثيين) متواطئة مع ممارسات الحارس القضائي، وفبركتها الإدانات بحسب الطلب من تهم تزوير وإخفاء سيرفرات وتشغيل خلايا إرهابية حتى يبدون على التهم الملفقة مقتضاها الكيدي" بحسب البيان.

 

وأشار إلى أن "الحارس القضائي رفض تنفيذ توجيهات وزير داخلية الحوثيين عبدالكريم الحوثي، بالإفراج عن الدكتور حميد عقلان بضمانة من المشايخ".

 

وحمّل بيان اللقاء الموسع للقبائل، قيادات الحوثي المسؤولية القانونية والعرفية لما نتج عنها من اساءة للدكتور حميد عقلان، معتبرين التهم الموجهة له بأنها منافيه للحقائق وأن بقائه في السجن المركزي بدون أي مسوغ قانوني.

 

والأسبوع الفائت، أعلنت قبائل ذو محمد وآل محمد (تنحدر من محافظة الجوف) البدء في الخطوات التصعيدية احتجاجا على استمرار اعتقال الدكتور حميد عقلان الذي ينتمي لذات القبائل.



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً