×
آخر الأخبار
خلال زيارة تفقدية لأبطال الجيش.. الوزير المقدشي: دفنا مخططات مليشيا الإرهاب وداعمتها الإيرانية وزير الداخلية ومحافظ شبوة يؤديان صلاة العيد في عتق.. والمقدشي يتفقد وحدات الجيش قبل يوم من العيد.. مليشيا الحوثي تفتعل أزمة غاز بصنعاء حجاج بيت الله الحرام ينفرون إلى مزدلفة الإصلاح يهنئ بمناسبة عيد الأضحى ويذّكر بمعاناة المختطفين في سجون المليشيات إسقاط مسّيرة "ايرانية" جنوب مأرب.. الرئيس يتابع المستجدات ويشيد بانتصارات أبطال الجيش والمقاومة   عقاب المليشيا .. حرمان 40 موظفاً في جهاز "محو" الأمية من نصف الراتب لعدم حضورهم دورات طائفية إقرار لجنة وزارية لدراسات احتياجات ومتطلبات الجيش الوطني رابطة الأمهات تطالب بإطلاق سراح المعتقلين والمخفيين قسراً في عدن قبيل عيد الأضحى رئاسة مجلس النواب تستنكر المذبحة الوظيفية التي تقوم بها مليشيا الحوثي بحق 160 ألف موظف

الشاب عادل.. حكاية مجند في صفوف المليشيات أوصلته مشاهدات العنف والجثث للانتحار

العاصمة أونلاين/ خاص


الأحد, 20 يونيو, 2021 - 10:16 مساءً

(الشاب المنتحر عادل/ خاص )

أقدم شاب بالعشرينات من عمره، أمس السبت، على الانتحار في منزله بصنعاء بعد عودته من جبهات القتال التابعة لمليشيات الحوثي الإرهابية، والتي انضم إليها لأول مرة لمدة لا تتجاوز الشهر بعد استقطابه من قبل المشرف الحوثي للحي.
 
 

وأكد سكان لـ"العاصمة أونلاين" إن الشاب ذو السادسة والعشرين ربيعاً (عادل. أحمد)، وُجد مشنوقاً سقف إحدى غرف منزلهم بأحد أحياء جنوب العاصمة صنعاء، بعد يومين من بحث الأسرة عنه.

 
وقالت والدة الشاب لـ"العاصمة أونلاين" أنها لاحظت على ابنها اضطرابات نفسية وسلوكيات غريبة على غير عادته بعد عودته من المشاركة في القتال بجبهات تابعة لمليشيات الحوثي، موضحة أن ابنها حاول لمرات عدة الانتحار عبر قطع شرايينه وخنق نفسه، قبل أن تلاحظ الأم وتجبره على التراجع الى أن أنتهى به الأمر للانتحار على حين غفلة من الأسرة.
 


وأفادت الأم إن ابنها ابٌ لطفلة ويعول عائلته البسيطة، وهو مادفع بأحد مشرفي المليشيات الحوثية بالحي لاستغلال الحاجة المادية للشاب الذي يعول عائلته البسيطة ومحدودة الدخل.


 
والدة الشاب المنتحر "عادل" لا تتوقف عن النحيب بينما تشرح ماجرى له، موضحة إن استقطابه لصفوف المليشيات كان خطوة خفية على الأسرة  التي لم تعلم إن غيابه لمدة أكثر من شهر كانت في جبهات الحوثيين الا بعد عودته بحالة مزرية وقد تدهور وضعه النفسي الى مرحلة حرجة أوصلته الى الانتحار.


 
ويتعرض الشباب وطلبة المدارس، سواء صغار السن أو العاطلين عن العمل وهم كثر في صنعاء ومناطق سيطرة المليشيات لحملة استقطاب مستمرة وحثيثة ليجري زجهم للقتال في صفوف مليشيات الحوثي سيما خلال تصعيدها الأخير في جبهات مأرب والجوف.

 

حيث يحترق المئات من هؤلاء وقودا لمعارك عبثية وخاسرة باستمرار، بينما يعود آخرون وقد أصيبوا بصدمات نفسية جراء مايواجهونه من مشاهدات للعنف وجثث القتلى من أقرانهم.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً