×
آخر الأخبار
التحالف يوزع مشاهد تفضح إرهاب "الحوثية".. والحكومة تدعو لتصنيفها "إرهابية" ضحاياها (7) مواطنين في أسبوع واحد.. قنابل "منفلتة" في شوارع صنعاء برنامج دعم نفسي لمتضررات فجر الحوثي منازلهن.. واحصائية: تفجير 58 منزلا خلال 2021 قيادي حوثي يستنجد بأسياده في طهران والضاحية الجنوبية.. وللنشطاء تفسير آخر جهود تحرير صنعاء في أولوية أجندات ندوة فكرية بمأرب "ضمن تداعيات الانقلاب الحوثي" .. الإصلاح يدعو الحكومة لوقف التدهور الاقتصادي وإنهاء معاناة اليمنيين ميليشيات الحوثي تستهدف الأحياء السكنية في مأرب بـ 4 صواريخ بالستية غارات مركّزة تدّك مواقع القدرات النوعية للميليشيات الحوثية بصنعاء فريق الرصد في مركز العاصمة الإعلامي يتتبع نهب (الحوثي) لمنازل المواطنين بصنعاء يعيش أوضاعاً اقتصادية صعبة.. "الحوثي" يضاعف معاناة المواطن في صنعاء (تقرير)

بعد أن استنزفتها جبهات مأرب.. اختطاف جماعي للأطفال في صنعاء والزج بهم إلى الحديدة (انفراد)

العاصمة أونلاين/ خاص


الخميس, 18 نوفمبر, 2021 - 09:42 مساءً

أعلمت مصادر محلية متعددة في صنعاء "العاصمة أونلاين" أن مليشيا الحوثي اختطفت طلاباً من مستويات دراسة متعددة، وزجت بهم في معسكرات تدريب، لتعويض خسائرها في جبهات مأرب، التي تتعرض فيها لاستنزاف كبير من قبل الجيش الوطني والمقاومة وطيران التحالف العربي.
 
وقالت المصادر إن المليشيا، تجند الطلاب وتحشيدهم إلى الجبهات ومعسكرات التدريب في ضواحي صنعاء ومحافظات أخرى وتستخدم وسائل الترغيب والترهيب، كما أنها تختطف الأطفال من المدارس، وهو ما أحدث فزعاً وسط الأسر الباحثة عن أطفالها.
 
ففي حي "وادي أحمد" في مديرية بني الحارث، اختطفت المليشيا 60 طفلاً من مدرسة واحدة.
 
وقالت مصادر خاصة إن الطلاب تم اختطافهم في أوقات متفرقة خلال الشهر الجاري.. مشيرة إلى أن أعمار الطلاب لا تتجاوز الـ 14 عاماً.
 
وأضافت أنه تم نقل الطلاب الـ 60 إلى معسكر تدريب في محافظة الحديدة، وذلك تمهيداً للزج بهم في جبهات المحافظة.
 
ورجحت مصادر أخرى أن المليشيا تعاني من استنزاف كبير في عناصرها، وأن فتح جبهات الحديدة، أوجد لديها نقصا في العنصر البشري كون جبهات مأرب استنزفتها على نحو كبير.
 
ووضحت إحدى الأمهات لـ "العاصمة أونلاين" أن ابنها تم اختطافه من المدرسة الكائنة في وادي أحمد قبل أسبوعين، وظلت تبحث عنه، حتى تم التوصل إليه، وإعادته إليه من الحديدة.
 
وتواصل المليشيا استهداف الأطفال وسط صمت دولي عن جرائمها المتعددة بحق الطفولة، والتي منها التجنيد دون تفريق بين أعمارهم.
 



لمتابعة الموقع على التيلجرام @Alasimahonline


تعليقات 

اقرأ ايضاً